fbpx
خاص

فرار متهم مصفد اليدين بخريبكة

تمكن مشتبه فيه في قضايا جنائية، من الفرار مصفد اليدين مساء السبت الماضي، أثناء عملية تفتيش رجال الدرك الملكي لمنزله، بدوار بوعزة بنقاسم بضواحي خريبكة، وعثور فريق التحقيق على محجوزات مهمة، حسمت تورطه في ملفات ظلت مسجلة ضد مجهول.

وعلمت “الصباح” أن المشتبه فيه (أحمد- ع) البالغ من العمر29 سنة، استغل انهماك رجال المركز القضائي بخريبكة، في تفتيش غرفته بمنزل أسرته بجماعة المفاسيس، وتجميع الأوراق النقدية لمبلغ مالي مهم (9 ملايين سنتيم)، إضافة إلى محجوزات متحصلة من سرقات متعددة، فركل الدركي المكلف بحراسته، على جهازه التناسلي، وهرب تحت جنح الظلام دون أن يظهر له أثر.

وأضافت المصادر نفسها، أنه رغم التحرك السريع لرجال الدرك الملكي، الذين كانوا برفقة المشتبه فيه، في محاولة منهم تعقبه بالمسالك الطرقية، باءت محاولاتهم بالفشل، ليتم نقل المحجوزات عبر سيارة المصلحة، لمركز سرية الدرك بخريبكة لاستكمال التحقيق، في حين استنفرت جميع عناصرها، لإيقاف الهارب بالأصفاد، دون أن تتمكن من اعتقاله بعد يومين من فراره.

واستنادا إلى إفادات المصادر ذاتها، فقد وزعت عناصر المركز القضائي بخريبكة، صورا فوتوغرافية للمتهم الهارب، عممتها على جميع المراكز الأمنية، سواء التابعة للدرك الملكي أوالأمن الوطني، على طول التراب الوطني، في محاولة منها لتعبئتها لاعتقال المشتبه فيه، كما أن الأجهزة الاستخباراتية، دخلت على خط القضية، لاستغلال تجربتها وإمكانياتها المعلومياتية، لتعقبه قبل مغادرته لأرض الوطن.

ووفق إفادات مصادر”الصباح”، فقد انتقل النائب الأول للوكيل العام، رفقة القائد الجهوي للدرك الملكي، رفقة تقني مسرح الجريمة، لمنزل المتهم بدواربوعزة بنقاسم، بالجماعة القروية المفاسيس (15 كيلومتراعن خريبكة)، لمعاينة ظروف ومكان هروب المشتبه فيه، في قضايا جنائية تتعلق، بتكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة، من منشآت المجمع الشريف للفوسفاط، وسرقة المواشي واعتراض سبيل المواطنين تحت جنة الليل.

وعلاقة بالموضوع، نجحت الحملات التمشيطية، والمعلومات الاستخباراتية لرجال الدرك الملكي، صبيحة أول أمس(الاثنين)، من اعتقال شقيق المتهم الهارب، إضافة إلى المتهم الثاني بالعصابة الإجرامية، اللذين كانا موضوع مذكرات بحث وطنية…

وجاء اعتقال المتهم”أحمد- ع”، الذي ظل موضوع مذكرات بحث منذ سنة 2014، اثر تورطه في قضايا جنائية متنوعة، وظل هاربا من العدالة، مستغلا تغييرات كبيرة في شكله، إضافة إلى حرصه الشديد، على عدم الاستقرار بمكان واحد، قبل أن تسقطه مكالماته الهاتفية، ليتم اعتقاله اثر تنسيق بين رجال الدرك الملكي والشرطة القضائية بخريبكة، مساء السبت الماضي، وهو يحتسي فنجان شاي أخضر، بمقهى برفقة حاسوبه الشخصي، ليتمكن من الفرار من جديد، أثناء تفتيش منزله في حدود الساعة، التاسعة والنصف ليلا من اليوم نفسه.

حكيم لعبايد (خريبكة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى