fbpx
أســــــرة

“الشقيقة” … طرق منزلية لتقليل حدة الصداع

داء الشقيقة مأساة حقيقية تعانيها النساء أساسا، تجعلهن يقبلن على استعمال العديد من الأدوية للتخفيف من الألم. لكن علاوة على مسكنات الألم التي يصفها الأطباء، ينصح الاختصاصيون أيضا بتطبيق علاج موازي، يعتمد أساسا على طرق تقليدية، ثبتت نجاعتها في تخفيف الألم وتلين النوبات.

وينصح بتناول الأغذية الغنية بالكافيين، الذي يعمل على الأوعية الدموية في الجسم، ويغطي على المشاعر المؤلمة من النوبة، ما يفسر أيضا إضافة الكافيين إلى بعض الأدوية، شريطة عدم الإفراط باعتبار أن الكافيين يسبب الإدمان وقد يسبب الصداع في حال تقليص الجرعة اليومية.

ورغم أن التدليك، لا يعد طريقة علمية حديثة جدا، إلا أنه يؤدي إلى رد فعل طبيعي ايجابي ويسبب زوال ألم الصداع عند بعض الناس، لذا ينصح بتدليك منطقة الرأس، خصوصا الجبين والصدغ للتخلص من الألم، ويمكن في هذا الإطار استعمال الزيوت المعالجة، من قبيل زيت النعناع المعروف بخصائصه التي تؤدي إلى الهدوء، لذا يمكن أن توضع على المناطق الأكثر ألما.

كما ينصح بالحفاظ على برودة الرأس ودفء الجسم. ولهذا الغرض، يمكن تحضير حوض الاستحمام، بالماء الدافئ، مع وضع كيس ثلج بارد على الرأس، علما أن الدفء يوسع الأوعية الدموية في الجسم، بينما يسبب كيس الثلج انكماش الأوعية الدموية في الرأس، ما يساعد على تخفيف الأحاسيس المؤلمة.

ولأن الأضواء الحادة، خصوصا إذا كانت وميضا أو قوية جدا، يمكن أن تسبب نوبة صداع حادة عند أولئك المصابين بحساسية تجاه الإضاءة،  من المستحسن التوجه إلى غرفة مظلمة والجلوس هناك لفترة من الوقت.

وفي حال الشعور بقرب نوبة الصداع، من الجيد تناول طعام مالح، مثل الشبس أو المخلل الذي يمكن أن يساعد على تخفيف النوبة.

ه. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى