أخبار 24/24أسواق

ارتفاع العجز التجاري و انخفاض الاستثمارات الأجنبية المباشرة

أفاد مكتب الصرف بأن العجز التجاري للمغرب ارتفع بنسبة 12,6 في المائة إلى أزيد من 85.8 مليار درهم عند متم شتنبر 2018، مقابل 76.2 مليار درهم خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

وعزا مكتب الصرف، في مذكرة حول مؤشرات المبادلات الخارجية لشهر شتنبر 2018، هذا الارتفاع إلى ارتفاع الواردات (زائد 31.39 مليار درهم) مقارنة بالصادرات (زائد 21.81 مليار درهم)، مضيفا أن نسبة تغطية الصادرات للواردات استقرت عند 77.7 بالمائة عوض 78.4 في المئة قبل سنة.

وأوضح المصدر ذاته أن ارتفاع الواردات جاء بالخصوص نتيجة ارتفاع واردات سلع المنتجات الطاقية (زائد 19.6 مليار درهم)، والمنتجات الخام (زائد 19.1 في المئة) وسلع التجهيز (10 في المئة) والمنتجات الغذائية (8.5 في المئة)، وكذا المنتجات الجاهزة للاستهلاك (زائد 6.8 في المئة).

أما الصادرات فقد سجلت بدورها، حسب المكتب، ارتفاعا ب 7.9 في المئة إلى أزيد من 298.2 مليار درهم خلال التسعة أشهر الأولى من 2018 ، مشيرا إلى أن هذا الارتفاع مرده ارتفاع صادرات كل القطاعات، ولاسيما قطاع الفوسفاط ومشتقاته (زائد 16.8 في المائة) وقطاع السيارات (زائد 14.7 في المئة) وقطاع الطيران (زائد 14 في المئة) وقطاع الفلاحة والصناعات الغذائية (زائد 6.3 في المائة).

فيما استقر تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة بالمغرب عند قيمة 19 مليار درهم في متم شهر شتنبر، مسجلا تراجعا ب 2,7 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من السنة السابقة ،وذلك حسب ما أفاد به مكتب الصرف.

وعزا المكتب، في مذكرة حول المؤشرات الشهرية للمبادلات الخارجية لشهر شتنبر 2018، هذا الانخفاض إلى ارتفاع النفقات (زائد 43,6 في المائة) بشكل يفوق العائدات (زائد 8 في المائة).

وذكر المصدر ذاته أن النفقات برسم الاستثمارات الأجنبية المباشرة بلغت 8,5 مليار درهم، خصص 37,1 في المائة منها لسداد أدوات الدين.

وبخصوص تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج، أشار المكتب إلى أنها سجلت تراجعا طفيفا بنسبة 0,2 في المائة إلى 49,7 مليار درهم وذلك خلال الشهور التسعة الأولى من عام 2018.

من جهة أخرى، سجل ميزان الأسفار فائضا قدره 40,3 مليار درهم في متم شتنبر 2018 ، مقابل 41,8 مليار درهم قبل سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق