fbpx
خاص

قيمة مضافة

ساهم مخطط “المغرب الأخضر” في إحداث تغيير في منظومة الفلاحة بالمغرب، التي حققت قيمة مضافة إضافية بقيمة 47 مليار درهم، إذ ساهم القطاع الفلاحي بما نسبته 17.3 % في النمو الاقتصادي الوطني، مقابل 7 % فقط، خلال الفترة بين 1998 و2008.
وهمت طبيعة العمل في تنفيذ المخطط خلال السنوات الماضية، معالجة مشاكل هيكلية أساسا، ترتبط مباشرة بطبيعة النشاط الفلاحي. وعرف القطاع إصلاحات مؤسساتية مهمة، ساهمت في ترسيخ اللامركزية، وتحديثات تشريعية وقانونية، كانت سندا من أجل بدء مسار تطوير مختلف السلاسل الفلاحية، وتحسين ظروف مرور المواسم الفلاحية، عبر تجويد الأسمدة والبذور، وتعزيز عصرنة بنيات وطرق الري، وعبر جعل الفلاحة المغربيةـ أكثر تأقلما ومقاومة للتغيرات المناخية.
وتعبأ مهنيو القطاع في غرف فلاحية، شكلت شريكا أساسيا وفعالا لإنجاح مخطط “المغرب الأخضر”، من خلال توسيع تمثيليتها ودورها الاستشاري، وإعادة هيكلتها بما يتماشى مع مفهوم الجهوية المتقدمة، إلى جانب التقدم المحقق على مستوى التنظيم المهني، خصوصا في تكوين الجمعيات البيمهنية، واعتماد مقاربة تقوم على عقود البرامج في مختلف السلاسل الإنتاجية.
وفي إطار ميزانية الغرف الفلاحية، وبهدف تنشيط دور هذه المؤسسات وتمكينها من إنجاز المهام التنموية الموكولة لها بشكل فعال وإيجابي، عملت وزارة الفلاحة على حث الغرف على التنسيق مع المديريات الجهوية للفلاحة، ومختلف الشركاء والمتدخلين في القطاع الفلاحي بكل جهة على حدة، على أن تندرج المشاريع والعمليات التي ستكون مبرمجة في ميزانية الاستثمار، في إطار مخطط “المغرب الأخضر”، وأن تراعى في اختيارها ملاءمتها للمخططات الجهوية الفلاحية.
وحرصت وزارة الفلاحة على التنسيق مع مختلف الفاعلين، الذين يرتبطون بالأهداف نفسها المسطرة للقطاع الفلاحي، لغاية ضمان انسجام المشاريع والبرامج المقترحة، مع إمكانيات التمويل المتاحة، وذلك لضمان تكامل هذه المشاريع وانسجامها، والتحكم في كلفتها، وتحسين وقعها القطاعي والترابي.
بدر الدين عتيقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى