fbpx
مجتمع

مؤجرو السيارات غاضبون

نظمت جمعية اتحاد أرباب وكالات تأجير السيارات “AUPALV” جمعها العام بالبيضاء، تحت شعار “قوتنا في اتحادنا”، للكشف عن إنجازاتها خلال السنة الماضية وتحديد أهدافها المستقبلية، مع التحدث عن المشاكل التي يواجها القطاع بشكل عام.

وأكد هشام بلعسرية، الكاتب العام لجمعية اتحاد أرباب وكالات تأجير السيارات، في تصريح خص به “الصباح” أن أرباب الوكالات يواجهون العديد من المشاكل أبرزها مخالفات الرادارات والأحكام التنفيذية، موضحا أنهم لم يتمكنوا من إيجاد حل لهذا المشكل إلى حدود الساعة.

وأوضح بلعسرية، أنه سيتم توقيع عارضة من قبل منخرطي الجمعية بخصوص المشكل ذاته وتقديمها للوكيل العام بالبيضاء، مع طرح المشكل للنقاش في الاجتماع الذي سيجمع أعضاء المكتب التنفيذي لفدرالية جمعيات وكالات كراء السيارات مع وزارة النقل.

وأضاف المتحدث ذاته أن أرباب الوكالات لا يحق لهم أخذ أي ضمانة من الزبائن، مشيرا إلى أن الأمر يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل بين الطرفين في حال وقوع حادثة، قائلا:”كاين لي كايرجع ليك السيارة كيفما كانت وكاين لي كيتسبب فالإتلاف ديالها وفاش كاتبغي دير معاه حل سلمي كيرفض ويقدر يحط ليك السيارة فشي بلاصة ويمشي فحالو”.

وأكد الكاتب العام للجمعية بخصوص التغييرات التي يعرفها ثمن كراء السيارات، أنه يرتفع في الفترة الصيفية بشكل نسبي عن الثمن العادي الذي يعرف استقرارا على طول السنة، مشيرا إلى أن أسعار كراء السيارات محددة مسبقا وتتغير حسب طلب الزبون.

وأشار المتحدث ذاته أن مجال كراء السيارات أصبح مهنة لمن لا مهنة له، قائلا:” لي ما لقا ميدير كيدير الحرفة ديال تأجير السيارات”، موضحا أن الدخلاء على القطاع يقومون بتخفيضات كبيرة في الأسعار ما ينعكس سلبا على المهنة بشكل عام وعليهم بشكل خاص.

وعرف الجمع العام تقديم العديد من الجوائز التقديرية للشركاء والمنخرطين، بالإضافة إلى تقديم عروض خاصة من قبل شركات السيارات لفائدة الوكالات التابعة للجمعية.

خليل ابداد (صحافي متدرب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى