fbpx
وطنية

احتجاج برلمانيات على بنشماش

احتجت برلمانيات على الإقصاء الذي مورس عليهن بمجلس المستشارين بعد تشكيل مكتب المجلس ورؤساء اللجان من الرجال فقط، أول أمس (الأربعاء).

واحتجت البرلمانيات عضوات مجلس المستشارين على حرمانهن من تولي المسؤولية في 17 منصبا رغم أحقيتهن السياسية في ذلك، معتبرين حديث زعمائهن المتحزبين والنقابيين، عن التمكين للنساء، مجرد «شعارات واهية وضحك على الذقون».

وكتبت خديجة الزومي، القيادية النقابية بالاتحاد العام للشغالين بالمغرب والقيادية بالاستقلال، التي تعرضت لحملة شرسة قبل الانتخابات، رفقة النايلة التازي من نقابة الإتحاد العام للمقاولين المغاربة، « ويبقى مكتب مجلس المستشارين بدون أي امرأة في المكتب وفي رئاسة اللجان، متسائلة أين المناصفة وقانونها، وأين شعارات الحداثة، وأين التمييز الايجابي للنساء؟ّ»، داعية في تدوينة على حسابها «الفيسبوكي» إلى الاحتجاج والترافع من قبل المنظمات الحقوقية والمدنية والنسائية، لوجود حيف خطير مس المرأة المغربية بمجلس المستشارين.

وقالت مصادر « الصباح» إن البرلمانيات من كلا المجلسين النواب والمستشارين، قررن توقيع عريضة احتجاجية تدين مجلس بنشماش، وتحتج بشدة على التراجع عن المكتسبات، إذ تم إقصاء البرلمانية التازي من العضوية بمكتب المجلس، كما تم منع النساء من رئاسة أي لجنة برلمانية، وهو ما يعني 17 منصبا يسمح بتولي المسؤولية الإدارية والسياسية.

أ. أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى