fbpx
تقارير

الاتحاد الأوربي يمول مشاريع لإدماج اللاجئين

خصص الاتحاد الأوربي مبلغ 828 ألف أورو لدعم مشروع يهدف إلى تنمية مشاريع المقاولات والتعاونيات لدى اللاجئين في المغرب، يمتد على مدى سنتين، وهو مشروع تساهم فيه سويسرا وموناكو واليابان بالحصة المتبقية.
ووقعت وكالة الأمم المتحدة للاجئين والجمعية المغربية لدعم النهوض بالمقاولة الصغرى والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات ومكتب تنمية التعاون، أخيرا، بطنجة الاتفاقية لتسهيل الإدماج الاقتصادي للاجئين بالمغرب.
وستساهم هذه الاتفاقية الموقعة في إحداث 240 مقاولة صغرى أو تعاونية لفائدة اللاجئين وذلك بحلول 2019، وسيستفيد اللاجئون بمقتضاها من الخدمات التي تقدمها الوكالات، ما سيشكل خطوة غير مسبوقة نحو إحداث مقاولات وتعاونيات.
وينتظر أن يقدم ثلاثة لاجئين من سوريا ولاجئ من اليمن مقيمين في إقليمي طنجة وتطوان مشاريع مقاولاتهم، بعد اختيارهم ضمن العديد من المرشحين، ومرافقتهم من خلال تلقيهم دورات تكوينية، وحصولهم على تمويل لاقتناء المعدات الضرورية لإطلاق مشاريعهم.
وتؤطر الاتفاقية التعاون بين وكالة الأمم المتحدة للاجئين والجمعية المغربية لدعم النهوض بالمقاولة الصغرى والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات ومكتب تنمية التعاون من ولوج اللاجئين إلى خدمات هذه الوكالات، وسيؤمن هؤلاء الشركاء استقبال وتسجيل ومرافقة اللاجئين في عدة مدن لتمكينهم وجعلهم أكثر قابلية للتشغيل.
كما سيستفيد موظفو الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات ومكتب تطوير التعاون من التكوين لتعزيز قدراتهم من خلال دورات للتوعية بأهمية استقبال اللاجئين ومرافقتهم في الإدماج الاجتماعي والمهني.
وقال جان بول كافالييري، ممثل وكالة الأمم المتحدة للاجئين، إن المؤسسات الوطنية العاملة في حقل الإدماج المهني، أبانت من خلال هذه الشراكة الجديدة عن انخراطها في العمل الميداني لإدماج اللاجئين على المستويين الاجتماعي والمهني، مضيفا أن تمكين اللاجئين يعني منحهم الفرصة لاسترجاع كرامتهم وعدم الاعتماد على المساعدة الإنسانية، وتمكينهم من إبراز مهاراتهم والمساهمة في اقتصاد المجتمع المغربي الذي يستقبلهم
وحرص الاتحاد الأوربي على دعم تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء من خلال عدة برامج ومشاريع يشارك في تمويلها. وفي هذا السياق، قالت كلاوديا فيداي، سفيرة الاتحاد الأوربي في المغرب”لقد انخرط المغرب منذ 2013 في سياسة للهجرة واللجوء، حيث يعد الإدماج أحد أهدافها الإستراتيجية. واليوم، وبالشراكة مع وكالة الأمم المتحدة للاجئين ومع الشركاء المغاربة، نعمل على نقل الكفاءات إلى الإدارات العاملة في مجال استقبال اللاجئين، وإدماجهم وتسهيل استفادة اللاجئين من برامج التكوين المهني وتطوير قابليتهم للتشغيل وتحسين ولوجهم لسوق العمل وعالم المقاولات، وكلها عناصر أساسية لتمكين اللاجئين من أن يصبحوا فاعلين في التنمية في البلد الذي يستقبلهم”.
ب . ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى