fbpx
أســــــرة

الولادة المبكرة … تقنيات لتفادي وقوعها

استعمال هرمونات خاصة أو تطويق عنق الرحم أثبتا نجاعتهما

تفاديا لحدوث ولادة مبكرة، وبالنظر إلى الأخطار التي تنجم عنها، ينصح العديد من الاختصاصيين والخبراء، بإعطاء هرمون «البروجستيرون» للنساء الحوامل، خاصة اللواتي عانين في الماضي من الولادة المبكرة، أو اللواتي يعانين قصرا أو ضعفا في عنق الرحم، علما أنه يمكن إعطاء هذا الهرمون على شكل إبرة، أو وضعه في المهبل، وبالتالي يمكن أن يساعد على تقليل فرص الولادة المبكرة.

ومن التقنيات التي أثبتت نجاعتها في تقليل خطر الولادة المبكرة، تطويق عنق الرحم، الذي يقوم باستخدام الغرز لإغلاق عنق الرحم أثناء الحمل للمساعدة على تجنب الولادة المبكرة، وينصح به الأطباء في حال عانت المرأة مسبقاً من الولادة المبكرة، أو التي عانت حالات الإجهاض، أو التي تعاني قصر عنق الرحم، أو عندما يبدأ عنق الرحم في التوسع مبكراً.

ويمكن أيضا استعمال أدوية معينة، بعد استشارة الطبيب، غنية ب»كبريتات المغنيسيوم» قد تسبب الغثيان مؤقتاً، بحيث تُعطى جرعة كبيرة في البداية، ثم يتم إعطاء جرعات مستمرة بكمية أصغر لمدة 12-24 ساعة أو أكثر، كما يمكن تناول دواء «كورتيكوستيرويد» الذي يتم إعطاؤه للمرأة الحامل قبل 24 ساعة من الولادة للمساعدة في تسريع نضج الرئة، والدماغ للجنين.

ولتجنب الولادة المبكرة، يجب الحماية من الالتهابات، إذ يجب على المرأة الحامل أن تحمي نفسها من العدوى والالتهابات، ويمكنها استشارة طبيبها عن اللقاحات التي يمكن أن تساعد في حمايتها من بعض أنواع العدوى، كما يجب عليها الاهتمام بغسل اليدين بالماء والصابون بعد استخدام الحمام، وعدم تناول اللحوم النيئة، أو السمك النيئ، أو البيض النيئ، بالموازاة مع تجنب الحمل المتتالي، إذ يفضل أن تنتظر الأم 18 شهراً على الأقل بعد الولادة وقبل الحمل مرة أخرى، ويمكنها تحقيق ذلك من خلال استخدام موانع الحمل، أما إذا كانت تبلغ أكثر من 35 عاما، أو عانت مسبقا من الإجهاض، أو من ولادة الجنين ميتا، فعليها أن تستشير طبيبها عن مدة الانتظار بين فترات الحمل.

من جهة أخرى يجب على المرأة الحامل، تفاديا للوقوع في حالة الولادة المبكرة، الإقلاع عن التدخين قبل الحمل أو في أقرب وقت ممكن أثناء الحمل، وتجنب رفع الأشياء الثقيلة، والعمل المرهق، والوقوف لفترات طويلة من الزمن، بالإضافة إلى تجنب التوتر قدر الإمكان، والتخفيف من مستوى التوتر من خلال الاعتماد على تقنيات الاسترخاء، وممارسة الرياضة، والحصول على الراحة، مع الحفاظ على الوزن المناسب طيلة فترة الحمل.

هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى