fbpx
وطنية

ثلثا المقاولات تموت قبل خمس سنوات

أبانت نتائج دراسة أنجزها المجلس الجهوي للاستثمار بالبيضاء بمساهمة البنك الدولي أن حياة ثلثي المقاولات لا تتجاوز خمس سنوات بعد إنشائها، وأن 27 % منها تموت خلال السنة الأولى بعضها لا يشرع في نشاطه قط. وأشارت إلى أن 93 % من المقاولات التي أحدثت ما بين 2003 و2015 عبارة عن وحدات صغيرة يقل رقم معاملاتها عن 10 ملايين درهم ولا يتجاوز عدد العاملين بها 10 أجراء.

ويعتبر التأخر في الأداء، خاصة في بداية نشاط المقاولات، أحد الأسباب المباشرة في الوفاة، إذ أن 40 % من حالات إفلاس المقاولات الصغرى سببها التأخر في الأداء.

وتصل مدة التأخير إلى 10 أشهر، بالنسبة إلى التعاملات بين المقاولات و 12 شهرا في ما يتعلق بالصفقات التي تنجزها مقاولات للإدارات العمومية. وارتفعت القروض بين المقاولات بشكل ملحوظ، خلال خمس سنوات الأخيرة، وذلك مع صعوبة الولوج إلى التمويلات البنكية، خاصة بالنسبة إلى المقاولات الصغيرة والمتوسطة والصغيرة جدا.

وتوجد نسبة كبيرة من حالات الإفلاس بجهة الدار البيضاء سطات، التي سجلت أزيد من نصف حالات الوفاة، تليها جهة الرباط سلا القنيطرة، ثم تأتي جهة طنجة تطوان الحسيمة في الرتبة الثالثة.

ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق