fbpx
مجتمع

مسيرو بريد القرى يعتصمون

دخل مسيرو الوكالات البريدية القروية في اعتصام مفتوح بداية الشهر الجاري، تحت شعار “نكون أو لا نكون”، بساحة المقر الاجتماعي لبريد المغرب بالرباط، للمطالبة بتحسين وضعهم الاجتماعي ورفع من راتبهم الشهري.
وأكد عز الدين علال، ممثل الجامعة المغربية للبريد، تقاضي مسيري الوكالات البريدية بالعالم القروي راتبا شهريا قدره 500 درهم، موضحا أن هناك 3 أصناف للأجور 452 درهما و502 و600، مضيفا أن هناك مسيرين وقعوا على التزام لا يسمح لهم بالمطالبة بحقوقهم.
وقالت الكبيرة ملياني، نائبة المنسق الوطني لمسيري الوكالات البريدية، إن هذا الاعتصام جاء تعبيرا عن السخط واستنكار السياسة التي تنهجها إدارة بريد المغرب، “سياسة الآذان الصماء” دون الاكتراث لمطالبهم.
وأوضحت ملياني أن الوكلاتيين يقومون بجميع الخدمات التي يقوم بها بريد المغرب بجميع مناطق المملكة، مشيرة إلى أنهم يساهمون في تقريب الخدمات من المواطنين .
وأشارت المتحدثة نفسها، إلى أن خطاب الملك لمناسبة عيد العرش تطرق إلى ضرورة الاعتناء بالمواطن وتحقيق العدالة الاجتماعية وتفعيل الحوار الاجتماعي، مضيفة أن إدارة بريد المغرب لا تزال تمارس عليهم جميع أشكال الظلم والحيف، مع حرمانهم من جميع الحقوق القانونية والاجتماعية.
وأكدت إحدى الوكالاتيات، أنهم لا يستفيدون من التغطية الصحية، موضحة أن راتبهم الشهري البالغ 500 درهم هزيل مقارنة بالخدمات التي يقدمونها بالمناطق النائية، وغير كاف لعيش حياة كريمة.
وأكدت التنسيقية أن هذا الاعتصام جاء بعد استنفاد جميع السبل الممكنة للمطالبة بإنصافهم وتسوية أوضاعهم، مطالبين الجهات المسؤولة بالتدخل في أقرب وقت لوضع حد لمعاناتهم.
خ . ا (صحافي متدرب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى