fbpx
حوادث

تثبيت عقوبة “بيدوفيل” فاس

أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية باستئنافية فاس، زوال الثلاثاء الماضي، الحكم الابتدائي الصادر ضد “بيدوفيل” فرنسي في نهاية عقده السادس، متهم بهتك عرض 4 طفلات دون الثالثة عشرة ربيعا، بعد مناقشة ملفه في غياب الضحايا وأولياء أمورهم.

وثبتت في حقه العقوبة الحبسية بسجنه 8 سنوات نافذة بتهم “التغرير بقاصرات وهتك عرضهن بالعنف والتحريض والتشجيع لاستغلال أطفال تقل أعمارهم عن 12 سنة في مواد إباحية بإظهار أشرطة جنسية أثناء الممارسة الفعلية والمحاكاة والمشاهدة وحيازة واستهلاك المخدرات”.

وأدين بهذه العقوبة من طرف جنايات فاس الابتدائية، وبأدائه 30 ألف درهم لفائدة طفلة ضحية ودرهم رمزي للمرصد المغربي لحقوق الطفل، بينهما لم تقبل هيأة الحكم، الجمعية المغربية لحقوق الإنسان طرفا مدنيا في الملف الذي لفت اهتمام الرأي العام به في مرحلته الاستئنافية.

واستمعت المحكمة إلى المتهم المعتقل بسجن بوركايز، الذي لم ينكر المنسوب إليه، والمرافعات بعد تأجيل البت في ملفه استئنافيا في جلسات سابقة لأسباب مختلفة، بينها عدم توصل الطفلات باستدعاءات الحضور، منذ أدرج بعد استئناف النيابة العامة للحكم الابتدائي.

وبرأت هيأة المحكمة صاحب محل للخياطة بالمخفية بالمدينة القديمة ضبط فيه هذا البيدوفيل في وضعية مخلة بالآداب رفقة طفلتين من ضحاياه، من تهم “تسهيل ممارسة البغاء على قاصرات واستغلال محل في الدعارة”، بعد متابعته في حالة سراح مؤقت مقابل 3 آلاف درهم كفالة.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى