fbpx
حوادث

حادثة تورط قائد حامية عسكرية

أوقفت عناصر فرقة حوادث السير بالمنطقة الإقليمية للأمن بسلا، منتصف الأسبوع الماضي، كولونيل يشغل مهمة قائد حامية عسكرية بإحدى المدن بتهم ترتبط بالسكر العلني والسياقة في حالة سكر، نتجت عنها حادثة سير، ووضع بتعليمات من النيابة العامة رهن تدابير الحراسة النظرية، للتحقيق معه في الاتهامات المنسوبة إليه.
وأوضح مصدر مقرب من دائرة الأبحاث الأمنية أن عناصر الشرطة أوقفت الضابط السامي بعدما أشعرت بارتكابه مخالفة، وأثناء وصولها تشاجر معها، قبل أن تستشير الضابطة القضائية رئيس النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية والذي أمر بموافاته بظروف وملابسات الحادث. وحينما تأكد من وجود السياقة في حالة سكر، أمر بوضع الكولونيل رهن تدابير الحراسة النظرية والاستماع إلى أقواله في محاضر قانونية، مع إشعار الجهات العسكرية المختصة بموعد إيقافه، وحضرت فرقة من الشرطة العسكرية بسلا، إلى مقر فرقة حوادث السير بمحيط محطة القطار المدينة التي تابعت أطوار جلسة الاستماع إلى الضابطة السامي.
واستنادا إلى مصدر “الصباح” أنجزت أجهزة أمنية تقارير في الموضوع أحيلت على جهات مختلفة، كما تجاوب المسؤول الموقوف أثناء وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية بتلقائية مع عناصر فرقة حوادث السير، لتتقرر إحالته على وكيل الملك نهاية الأسبوع الماضي، من أجل ترتيب الجزاءات القانونية والزجرية في حقه، كما وجهت تعليمات بسحب جواز السياقة ووضعه بالمحاضر المنجزة من قبل الضابطة القضائية لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة.
وحسب ما حصلت عليه “الصباح” أفرجت النيابة العامة عن الضابط بعد خضوعه لإجراءات الاستنطاق من قبل ممثل النيابة العامة، ويحتمل أن تكون المحكمة حددت له جلسة في الأيام القليلة المقبلة، لعرضه على الهيأة القضائية المختصة من أجل البت في الاتهامات المنسوبة إليه.
وأنجزت تقارير في الموضوع أحيلت على المفتش العام للقوات المسلحة الملكية بالرباط، وكذا على ضباط سامين آخرين بمكاتب عسكرية وأمنية مختلفة، حول ظروف وملابسات إيقاف المسؤول الذي يشغل منصبا حساسا على رأس إحدى الحاميات العسكرية، وكان في زيارة لعائلته بمناسبة عطلة عيد الأضحى.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى