خاص

المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يبلغ مرحلة النضج

كرم دانيال توسكان دو بلانتيي والسينما الفرنسية بحضور عدد كبير من نجومها

خصص المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، بمناسبة بلوغه الدورة العاشرة، تكريما للسينمائي العالمي دانيال توسكان دو بلانتيي، أول مدير للمهرجان، وذلك خلال حفل افتتاحه الذي عرف حضور نجوم عالميين. كما خصص أول أمس (السبت) تكريما

للسينما الفرنسية بحضور فنانين فرنسيين من العيار الثقيل مثل كاترين دونوف وكريستوف لامبير وصوفي مارسو وماريون كوتيار ونجم الكوميديا الفرنسية جاد المالح، الذي رأى النور بمدينة الدار البيضاء.

مهرجان مراكش يكرم دو بلانتيي

زوجته ميليتا تهدي النجمة الذهبية إلى أبنائه وتشكر ثقة الملك محمد السادس

خصص المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، خلال حفل افتتاحه، ليلة الجمعة الماضية، تكريما للمخرج الراحل دانيال توسكان دو بلانتيي، أول مدير للمهرجان، وذلك بمناسبة بلوغه الدورة العاشرة.
وأهدت مؤسسة المهرجان النجمة الذهبية إلى زوجته ميليتا، المديرة الحالية للمهرجان، التي شكرت، في كلمتها بالمناسبة، الملك محمد السادس “لوضعه الثقة في دانيال”، والذي “رأى المهرجان النور بفضل إرادة جلالته”، وأهدت النجمة الذهبية إلى أبناء الراحل، بعد أن عبرت، بصوت متهدج، عن تأثرها الشديد بهذه الالتفاتة.
من جهته، أشار سيرج توبيانا، المدير العام للخزانة السينمائية الفرنسية، في كلمة له بحق الراحل، إلى “العشق الكبير الذي كان يكنه دو بلانتيي للسينما التي كانت بمثابة التزام بالنسبة إليه، وكان يوليها اهتماما كبيرا”، مضيفا أن الراحل كان رجلا إنسانيا ومدافعا شرسا عن حرية الإبداع.
وتوافد عدد من رؤساء لجان تحكيم الدورات السابقة على منصة المهرجان، وسط تصفيقات الحاضرين، وكان من بينهم فولكر شلوندورف وباري ليفنسون وشارلوت رامبيلن التي ذكرت بالسياق التاريخي لانعقاد أول دورة للمهرجان، والتي تزامنت مع الأحداث الإرهابية التي هزت العالم في 11 شتنبر، كما أكدت، خلال كلمة قصية ألقتها، أن المهرجان ظل وفيا للتصور الذي وضعه أول مدير له دانيال توسكان دو بلانتيي، والذي تأسس على تشجيع المواهب وضمان حرية الإبداع.
وتم خلال حفل الافتتاح، الذي حضره عدد من النجوم العالميين مثل كيانو ريفز وجيمس كان وجاد المالح وإيفا منديس وماريون كوتيار وصوفي مارسو وغيرهم، عرض مقتطفات من شريط وثائقي حول الراحل دو بلانتيي.
يشار إلى أن المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، كرم منذ دورته الأولى مجموعة من الأسماء العربية والأجنبية، من بينها المخرج الفرنسي كلود لولوش، والممثل العالمي عمر الشريف، والمخرج العالمي يوسف شاهين، والنجم الهندي أمير خان والممثل المغربي محمد حسن الجندي والنجم الفرنسي آلان دولان وعميد السينما البرتغالية مانويل دي أوليفيرا والممثلة المصرية يسرا والمخرج الأمريكي أوليفر ستون والمخرج البريطاني ريدلي سكوت والممثل أميتاب باتشان، أسطورة السينما الهندية، والفنانة كلوديا كاردينالي والممثل الكبير شون كونري، والمخرج الكبير مارتن سكورسيزي والممثل المغربي العالمي حميدو بن مسعود والممثل بين كينغسلي والمخرج الإيراني عباس كياروستامي، إضافة إلى المخرج الكبير فرانسيس فورد كوبولا، الذي وشح بالوسام العلوي من درجة قائد… كما حضر خلال الدورات السابقة عدد كبير من النجوم العالميين، من بينهم مات ديمون وكاترين دونوف وجان مورو وشاشي كابور وإيزابيلا روسيلليني وليوناردو دي كابريو…

سكورسيزي يسلم النجمة الذهبية لدونوف وغافراس

أثنى على السينما الفرنسية وقال إنها مرجع للسينمائيين في العالم

كرمت الدورة العاشرة لمهرجان مراكش الدولي للفيلم أول أمس (السبت)، السينما الفرنسية بحضور وفد من النجوم والمبدعين الفرنسيين يترأسهم المخرج كوستا غافراس، الذي تسلم، رفقة الممثلة الفرنسية المقتدرة كاترين دونوف، النجمة الذهبية للمهرجان، من يد المخرج العالمي مارتن سكورسيزي.
وقال سكورسيزي، في كلمته التي ألقاها بمناسبة التكريم، إن السينما الفرنسية من أهم المدارس السينمائية في العالم التي ولدت نجوما كبارا، مشيرا إلى مدى حرصها على التنويع وعلى أن تكون مرجعا سينمائيا لكل الدول. وأضاف «الفرنسيون هم من علمونا السينما ولغة الصورة، وجميع المخرجين في العالم استلهموا رؤاهم السينمائية من السينما الفرنسية، مشيدا بالدور الذي لعبه المخرج الفرنسي ذو الأصل اليوناني كوستا غافراس في نزع الحدود بين السينما والسياسة. الأخير، عبر بدوره عن شكره للملك محمد السادس ولمؤسسة المهرجان على هذا التكريم، مضيفا أن السينما الفرنسية تطمح دائما إلى أن تكون حرة ومتجددة.
وسيتم طيلة مدة انعقاد الدورة العاشرة من المهرجان، عرض 75 فيلما فرنسيا (كوميديا، إثارة، مغامرة…) أنتجت خلال الثلاثين سنة الماضية، من بينها «المال» و»المتواطؤون» و»متشرد» و»تيريز» و»سيرانو دو بيرجيرا» و»نيكيتا» و»لا بيل نوازوز» و»فان كوك» و»الملكة ماركو» و»الكراهية» و»المصير الرائع لإميلي بولان» و»آمين» و»عازف البيانو» و»لاموم» و»مرحبا بكم عند الشتي» و»نبي»…

مهرجان مراكش يحتفل بدورته العاشرة بحضور نجوم عالميين

كيانو ريفز وإيفا منديز وجاد المالح وهاني رمزي يخطفون الأنظار في حفل الافتتاح

على إيقاع معزوفات من الموسيقى الكلاسيكية أداها الجوق السمفوني الملكي برئاسة «المايسترو» أولغ ريتشكن، افتتح المهرجان الدولي للفيلم بمراكش دورته العاشرة، مساء الجمعة الماضي، في حضور نجوم عالميين، كان أبرزهم كيانو ريفز وجيمس كان وإيفا مينديز وماريون كوتيار وصوفي مارسو وجاد المالح، إضافة إلى النجوم المصريين حسين فهمي ويسرا وهاني رمزي وداليا البحيري، الذين توافدوا على «البساط الأحمر» وسط تصفيقات حارة وهتافات من جمهور المهرجان المتحلق حول قاعة قصر المؤتمرات، من أجل رؤية نجومه المفضلين على الواقع، بعد أن كان يشاهدهم فقط على الشاشة، وفي الأحلام.
وتألقت «نجماتنا» المغربيات، كما جرت العادة، بلباسهن التقليدي الجميل، كما لم يفوت الممثل الظريف رشيد الوالي، الفرصة للتميز عن باقي زملائه الفنانين، حين ارتدى «الدراعية» الصحراوية، في لفتة ذكية منه للتعبير عن موقفه تجاه مغربية الصحراء، على خلفية الأحداث المؤلمة التي شهدتها مدينة العيون أخيرا.
زميله «الكوميديان» سعيد الناصري، دخل حفل الافتتاح دخول الفاتحين، بعد أن تصدر فيلمه الأخير «الخطاف» إيرادات شباك التذاكر في القاعات السينمائية متفوقا على فيلم أمريكي، ولم يتوقف عن توزيع الابتسامات على المصورين سعيدا برفقة إيمان الباني، بطلة سلسلته «نسيب السي عزوز» وملكة جمال المغرب المقيمة في مصر، التي كانت تتأبط ذراعه فوق «البساط الأحمر».
وخطف أعضاء فريق مسلسل «حديدان» الأنظار، عند دخولهم مرفوقين بالمخرجة المتميزة فاطمة بوبكدي، حاملين صورة المرحومة عائشة مناف، إحدى بطلات المسلسل الناجح، والتي وافتها المنية أخيرا.
وكانت أقوى لحظات حفل الافتتاح الذي احتضنته قاعة الوزراء بقصر المؤتمرات بمراكش، التكريم الذي خصصه المهرجان لدانيال توسكان دوبلانتيي، أول مدير للمهرجان، وذلك من خلال عرض شريط وثائقي حول أفلامه، معززا بمقتطفات بصوت المخرج الراحل يتحدث فيها عن السينما وعشقه لها، إضافة إلى تسليم النجمة الذهبية إلى أرملته ميليتا، المديرة الحالية للمهرجان، التي أهدتها بدورها إلى أبنائه.
وانتهى حفل الافتتاح بعرض فيلم «هنريز كرايم» (جريمة هنري)، بعد تقديمه من طرف طاقم العمل، وعلى رأسهم بطلاه، كيانو ريفز والممثل الكبير جيمس كان الذي خصص له المهرجان تكريما ليلة أمس (الأحد).

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق