وطنية

تعيينات غير مكتملة في منطقتي أمن البيضاء الجديدتين

حددت المديرية العامة للأمن الوطني، صباح أمس (الاثنين)، التعيينات الأولية في مناصب المسؤولية بالمنطقتين المحدثتين وفق التقسيم الجديد للأمن الاقليمي بالدار البيضاء.
وأفادت مصادر “الصباح” أن منطقة الحي الحسني، ظلت المسؤوليات فيها مناطة بالمسؤولين أنفسهم للمنطقة الأمنية السابقة عين الشق الحي الحسني، فيما عينت المديرية العامة في منصب رئيس فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين الشق العميد محمد أيت المقدم، وبالنسبة إلى منصب رئيس فرقة الاستعلامات العامة فقد آل إلى محمد الوادي الدكالي.
ولم يحسم، إلى حدود ظهر أمس، في باقي مناصب المنطقة الأمنية الجديدة عين الشق، التي ستشتغل بالمقر الموجود في حي سيدي معروف إلى حين الانتهاء من أشغال المقر الجديد.
وبالنسبة إلى منطقة حي مولاي رشيد، المستخرجة اثر تقسيم المنطقة الأمنية ابن مسيك سيدي عثمان، فقد تم تعيين عميد الشرطة عبد المجيد مديح رئيسا للشرطة القضائية بها، وفي منصب العميد المركزي، عين العميد محمد ابن داني، أما منصب رئيس الملحقة الإدارية فقد عين فيه عميد الشرطة رشيد إيزم.
ولم تحدد مصادر الصباح باقي المسؤوليات في المناصب الشاغرة، سيما رئاسة المنطقتين الأمنيتين الجديدتين.
وعلقت المصادر ذاتها بالقول إن التعيينات الجديدة، أتت بأسماء شابة لضخ دماء جديدة، كما فندت إشاعات عن ورود أسماء كانت تزاول في مختلف المصالح الأمنية بمدينة الدار البيضاء.
أما بخصوص المنطقة الأمنية سيدي عثمان، فأوضحت مصادر الصباح أن المسؤوليات بها ظلت كما كانت على عهد التقسيم السابق.
وينتظر أن تستكمل المديرية العامة للأمن الوطني تسمية المرشحين لمناصب المسؤولية الشاغرة بالمنطقتين الجديدتين في غضون اليومين المقبلين، إذ يعد الأربعاء المقبل آخر أجل للانفصال التام بين المنطقتين الجديدتين، عن المنطقتين الأم. وفق التقسيم الترابي الجديد المنسجم مع تقسيم الداخلية لعمالات المدينة المليونية.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق