fbpx
أسواق

جـــــــديــــــد الســـــوق

“إيزي جيت” ترفع رحلاتها
ستشرع “إيزي جيت”، شركة الطيران منخفض التكلفة، ابتداء من أكتوبر المقبل، في رفع مستوى الربط الجوي ين مدن المغرب وفرنسا، إذ ستربط رحلاتها بين الصويرة وبوردو، وبين أگادير وليون، وكذا بين مراكش وتولوز.
وقررت الشركة البريطانية إطلاق رحلتين مزدوجتين ذهابا وإيابا، بين مطار الصويرة موگادور ومطار “بوردو ميرينياك” الأربعاء والسبت، وستقدم الشركة هذه الرحلات بأسعار منخفضة. كما ستربط “إيزي جيت” بين مطاري المسيرة في أگادير ومطار “ليون سانت إكسوبيري”، خلال الفترة نفسها من كل أسبوع.
وستوفر “إيزي جيت” ثلاث رحلات جوية بين مراكش وتولوز الفرنسية، إذ ستبرمج الرحلات بين مطاري مراكش المنارة و”تولوز بلانياك”، خلال الاثنين والأربعاء والجمعة كل الأسبوع.وعمدت الشركة البريطانية إلى ربط الوجهات السياحية المغربية بالمدن الفرنسية بخطوط مباشرة، وهو ما يرى فيه الناشطون في القطاع السياحي فرصة لتعزيز تدفق السياح الوافدين إلى مراكش وأگادير والصويرة، خاصة أن شركة “إيزي جيت” تظل أحد الشركات واسعة الانتشار في أوروبا.

تأمين حلول الدفع من “فيزا”
أعلن مركز النقديات المغربي وشركة “فيزا” العالمية، الرائدة في تكنولوجيا المدفوعات، عن إطلاق النسخة الأولى من أسبوع أمن البطاقات في المغرب، في مبادرة للتوعية تستهدف تعزيز الاستخدام الآمن للبطاقات، وتزويد المستهلكين بالنصائح والإرشادات اللازمة لحماية أنفسهم من عمليات الاحتيال المتعلقة بالمدفوعات. وقامت “فيزا” بالشراكة مع مركز النقديات، باستطلاع آراء الزبائن في المغرب في ما يتعلق بالتجارة الإلكترونية والمدفوعات الرقمية، إذ كشفت نتائج هذا الاستطلاع عن رؤى موسعة، سلطت الضوء على تجارب الزبائن وانطباعاتهم. وتناول الاستطلاع مدى ميول الزبناء إلى التسوق عبر الأنترنت، كما تضمن تحليلا لمستوى ثقتهم في المدفوعات الإلكترونية. وأظهر الاستطلاع أن أكثر من ثلثي المتسوقين في المملكة يعتبرون البطاقات أكثر خيارات المدفوعات شعبية بنسبة بلغت 77 %، ويثقون في التسوق عبر الأنترنت والمدفوعات الإلكترونية، بنسب تتراوح بين 58 % و59 %.وعمدت شركة “فيزا” على امتداد أيام المبادرة إلى طرح نصائح ومنشورات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ومقاطع فيديو توضيحية، لإبراز سبل تعزيز أمن المدفوعات، وذلك في نطاق حملة “أسبوع أمن البطاقات”.
ب. ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى