fbpx
مجتمع

الرباط تحاصر “الشناقة”

في تجربة جديدة لجأ مجلس جماعة الرباط إلى تفويت صفقة تنظيم سوقي الأضاحي (المنزه والنهضة) لشركة خاصة، تبعا لطلب عروض شارك فيه اثنا عشر معنيا، هدفها الحد من نفوذ “الشناقة” وضبط عمليات البيع، خاصة مع حملة وزارة الفلاحة بخصوص ترقيم الأكباش.

وتتضمن الصفقة التزامات الشركة الفائزة بها وعددها 11 التزاما، وهي “إبرام عقد تأمين ضد الحريق والأخطار، وتأمين المستخدمين، ولا تتحمل الجماعة أي مسؤولية في هذا المجال”، و”تسجيل الاشتراك لدى مؤسسة توزيع الكهرباء باسم المتعهد بعد الحصول على شهادة الربط من المصالح الجماعية المختصة”، و”تخصيص محل بمدخل السوق لأجل وضع المستندات والوثائق وعلى المتعهد الحضور به طيلة أيام السوق”.

وينص الالتزام الرابع، حسب مسؤولي مجلس الرباط، على “استخلاص الرسوم والواجبات لدخول السوق، وفقا للقرار الجبائي الجاري به العمل”، و”إشهار لوحة (50 سنتمترا طولا، و50 سنتمترا عرضا)، بمدخل السوق تشير إلى الرسوم المحددة لدخول السوق، طبقا للقرار الجبائي المعمول به مكتوبة بأحرف كبيرة”، ثم “إعداد وطبع التذاكر على نفقة المتعهد وباسمه قصد استعمالها في تحصيل الحقوق والواجبات”، في ما يخص الالتزام السابع “تشغيل أعوان، تحت مسؤولية المتعهد الشخصية، يخصص لهم لباسا مميزا وشارات خاصة”.

وتعهدت الشركة الفائزة بالصفقة بفسح المجال أمام جميع أجهزة المراقبة المؤهلة قانونيا لذلك للقيام بالمهام التفتيشية المنوط بها، وأن يقدم المتعهد جميع الوثائق والبيانات التي من شأنها تسهيل مأموريتها، إضافة إلى التوفر على جميع شروط ووسائل المحافظة على السلامة والسكينة والوقاية الصحية، بما في ذلك تلك التي يحتاجها المتدخلون في حالة الطوارئ”، و”الالتزام بجميع أعمال النظافة مباشرة بعد انتهاء السوق وإلا ستقوم الجماعة محله مع اقتطاع المصاريف من الضمانة المؤقتة”، ناهيك عن “منع التنازل عن المرفق الذي أجره المتعهد أو يقوم بتفويته للغير”.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى