fbpx
حوادث

تهديد دبلوماسي بسفارة الكويت بالقتل

النيابة العامة أودعت مستثمرا كويتيا سجن العرجات بسبب خطورة الفعل الجرمي

أمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، الأحد الماضي، بإيداع مستثمر كويتي رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالعرجات 1 بسلا، وعرضه الاثنين الماضي أمام القاضي المقرر في قضايا جرائم التلبس، بتهمة التهديد بارتكاب جريمة، بعدما تقدم دبلوماسي كويتي بسفارة الرباط، بشكاية إلى النيابة العامة أكد فيها تلقيه اتهامات بالقتل، وعجلت الفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، بفتح بحث تمهيدي، اهتدت فيه بسرعة إلى مكان المشتكى به، الذي نقل إلى مقر ولاية الأمن.

وأمرت النيابة العامة بوضع المستثمر الكويتي رهن تدابير الحراسة النظرية، وأحيل الأحد الماضي في حالة اعتقال، بعدما خضع لتمديد الحراسة النظرية لمدة 72 ساعة بولاية الأمن، بعدما أثارت تصريحات المشتكي حالة استنفار أمني قصوى، تطلبت التعجيل بفتح بحث جنائي في الموضوع، وأثناء أمر النيابة العامة بوضع الموقوف رهن الاعتقال الاحتياطي، أكد أن اعتقاله سيتسبب له في خسارة أمواله بالبورصة، وعلل وكيل الملك قراره بخطورة الفعل الجرمي المرتكب، وعرض الظنين، الاثنين الماضي، على هيأة قضايا الجنحي التلبسي، ورفضت المحكمة تمتيعه بالسراح المؤقت، ليتقرر عرضه من جديد على هيأة الحكم بتاريخ 30 غشت الجاري، وحاول الموقوف الدفاع عن نفسه، فيما أشعره رئيس الجلسة أن الملف غير جاهز، وأن من حقه تنصيب محام للترافع عنه في الجلسة المقبلة.

وأفاد مصدر “الصباح” أن المشتكي صرح بتهديده بالقتل عبر مكالمة هاتفية، فيما رد المتهم أنه كان يمزح مع مواطن بلده، وأن لا خلافات قائمة بينهما، وأنهما يتحدران من المدينة نفسها بدولة الكويت.
وفي سياق متصل، حجزت عناصر البحث الجنائي هواتف محمولة أحيلت على الوحدة المركزية بالمختبر التقني بالمديرية العامة للأمن الوطني قصد إجراء خبرات على المحجوزات، وإحالة النتائج المتوصل إليها على النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالرباط.

وحسب ما استقته “الصباح” من معطيات في الموضوع، أشارت أبحاث الأمن الجنائي، في نهاية المحاضر المنجزة، إلى وجود علاقة غامضة بين المشتكى به والمشتكي حينما كانا بالكويت.

وستكشف جلسة مناقشة حيثيات الملف آخر الشهر الجاري عن حيثيات تهديد المقاول لموظف سفارة الكويت بالرباط بالقتل، وعن الأسباب الحقيقية وراء الخلاف القائم بينهما، وعاينت “الصباح” الموقوف، مساء الاثنين الماضي، يحاول الدفاع عن نفسه أمام القاضي الذي أشعره أن كلامه يقتضي جاهزية الملف للاستماع إلى أقواله.

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى