fbpx
بانوراما

طلاسم تأمينات حوادث السير

لقد أنعش تطور حظيرة السيارات أنشطة شركات التأمينات، باعتبار إلزامية توفر كل مالك على التأمين على المسؤولية المدنية للسيارات (RC) بقوة القانون، إلا أنها ما فتئت تواجه مشاكل في مردودية “البوليصات” التي تسوقها، بعد تنامي حجم طلبات التعويض، بعلاقة مع ارتفاع عدد الحوادث، رغم استمرار تدني وعي المؤمن لهم بشروط وكيفية الاستفادة من التعويضات، خصوصا ما يتعلق بالاتفاقيات التي تؤطر مساطر التعويض.
بدر الدين عتيقي

الحلقة 4

الاصطدام في مسلكين معاكسين
تحمل مسؤولية الحادث كاملة في حالة الاستدارة إلى اليسار واقتحام مسلك سيارة أخرى
مهما بلغ حجم الخسائر، مادية كانت أم جسدية، يتعين على المؤمن لهم ملء المعاينة الودية، فهذه الوثيقة ضرورية لضمان تسوية سريعة للحوادث. وعليهم الاحتفاظ دائما بنسخة فارغة في السيارة.
وعندما تتسلم شركة التأمين (المؤمن) المعاينة، تقوم بتعيين خبير لتقييم مبلغ الإصلاحات، من خلال إجراء الخبرة عموما في ظرف أسبوع أو أسبوعين بعد الإبلاغ عن الحادث. وتقوم الشركة بشكل عام، بتحديد مبلغ معين يمكن من القيام بإصلاحات للسيارة، قبل إرسال الخبرة.
وإذا كان المؤمن لهم مكتتبين في ضمانة أضرار، سواء كانوا مسؤولين عن الحوادث أم لا، سيتم تعويضهم عن جميع التكاليف التي دفعوها بهدف إصلاح سياراتهم، في حدود القيمة التجارية لهذه السيارات. وفي بعض الحالات، يمكن للمؤمن لهم رصد قيمة إصلاح تفوق القيمة التجارية. إذا كان الأمر يخصكم، فستتم الإشارة إلى ذلك في المقتضيات العامة أو الخاصة لعقودهم. وإن لم يكتتبوا في ضمانة أضرار و تم إثبات مسئوليتهم عن الحادث، فلن يستفيدوا من أي تعويض. أما إذا لم تكتتبوا في ضمانة أضرار و لم تثبت مسئوليتهم عن الحادث، فسيتم تعويضهم في حدود قيمة استبدال السيارة.
وبخصوص الحالات المتفق عليها لتحديد المسؤوليات في الحوادث، وفق اتفاقية التعويض المباشر عن الأضرار المادية (CID)، تتمركز حالة الاستدارة إلى اليسار واقتحام مسلك سيارة أخرى، وذلك في أوضاع ثلاثة، تتحمل فيها السيارة (Y) المسؤولية كاملة عن الحوادث، فيما تظل السيارة (X)، إذ تشير الوضعية الأولى إلى انزياح السيارة الأولى إلى اليسار لتصدم سيارة قادمة في مسلك معاكس.
وتتكرر الحالة ذاتها في الوضعية الثانية، التي توثق خروج سيارة (Y) عن مسلكها يسارا بشكل عرض، لتصدم مقدمة سيارة (X)، قادمة في الاتجاه المعاكس أيضا، وكذلك الأمر بالنسبة إلى وضع الاصطدام المباشر بين سيارتين، بعدما زاغت السيارة الأولى عن مسارها لتعترض طريق السيارة الثانية، التي كانت قادمة في اتجاه مغاير.
وتتقاسم السيارتان المسؤولية بالتساوي (50 %) عند تصادم المحور الوسيط للمركبتين، وذلك في ثلاثة أوضاع مختلفة، توثق سير السيارات في اتجاه معاكس، وتكبدها خسائر مادية في مقدمتها، سواء على اليمين أو اليسار، عند السير في اتجاهين معاكسين، إذ يركز الخبراء عند تحديد المسؤولية على وضع محور السيارة. وتجدر الإشارة في هذا الصدد، إلى اتفاق شركات التأمينات على اعتماد طريقتين في التعويض، من خلال التكفل بإصلاح السيارة بإحدى الأوراش المعتمدة من قبل المؤمن، والتعويض عن مصاريف الإصلاح لدى ورشة من اختيار المؤمن له، بعد المصادقة على تقرير الخبرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى