بانوراما

“الكزيرة” … جارة الشاطئ والجبل

يتميز إقليم سيدي إفني بمناظره الخلابة وشواطئه الساحرة، كما يزخر بأماكن سياحية تستقطب العديد من الزوار من داخل المغرب وخارجه. ويعد إقليم سيدي إفني خلال فصل الصيف من الوجهات السياحية المهمة، التي تستهوي عشاق الاستمتاع بشواطئ البحر ورمالها بقضاء أيام من عطلتهم الصيفية وسط طبيعة خلابة وهادئة.

ومن بين أشهر شواطئ سيدي إفني شاطئ “الكزيرة”، الذي لا يبعد عن المدينة سوى بحوالي عشرة كيلومترات، وعن مدينة تيزنيت بحوالي خمسة وستون كيلومترا. وما يزيد من توافد الزوار على شاطئ “الكزيرة” هو وجوده في منطقة استراتيجية تنتمي إلى جماعة تيوغزة القروية، كما يتميز بمزجه بين الطبيعة الشاطئية والجبلية.

ويستقبل شاطئ “الكزيرة” في كل موسم صيف عددا من الزوار، الذين منهم من اعتاد منذ سنوات على زيارته، بينما هناك كثيرون يكتشفون سحر طبيعته وجمالها للمرة الأولى.

وتتوفر المناطق المجاورة لشاطئ “الكزيرة” على بعض الفنادق والمنازل للراغبين في اكتراء شقق رفقة عائلاتهم، كما توجد عدة مطاعم ومقاه من أجل الاستمتاع بتناول وجبات على بعد أمتار من أمواج البحر. ويعد شاطئ “الكزيرة” وجهة العديد من الزوار من هواة ممارسة الصيد، والذين كثير منهم يعرض الأسماك المصطادة للبيع، كما تلقى إقبالا كبيرا نظرا لجودتها وطراوتها. ولهواة ممارسة الرياضات المائية، فإن شاطئ “الكزيرة” يعرف توفر مثل هذه الخدمات، عن طريق كراء بعض الأجهزة مثل “جيت سكي”.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق