fbpx
الرياضة

خرق قانوني يهدد بحل مكتب الدفاع الجديدي

شقيق الرئيس ممنوع من ممارسة أي مهمة وقرارات المكتب معرضة للبطلان

يواجه مكتب الدفاع الجديدي لكرة القدم خطر الحل، وبطلان قراراته، بسبب خرق للقانون.

ويتمثل خرق القانون في ممارسة صلاح الدين المقتريض، شقيق الرئيس عبد اللطيف المقتريض، مهام بالمكتب المسير، رغم أنه يرأس فريقا آخر هو رجاء الجديدة، الأمر الذي تمنعه المادة العاشرة من قانون التربية البدنية والرياضة 30-09، والتي كانت سببا في إسقاط لائحة عبد الإله أكرم، عندما كان مرشحا لرئاسة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لضمها فؤاد مسكوت، المسير بالمصارعة.

وتقول المادة العاشرة «لا يجوز لأي عضو من أعضاء المكتب المديري لجمعية رياضية، أن يكون عضوا في المكتب المديري لجمعية رياضية أخرى، أو له صفة رياضي أو إطار رياضي، أو يزاول مهام التسيير، أو التأطير التقني بجمعية رياضية أخرى».

ولا يمنع القانون المقتريض من عضوية المكتب المسير فحسب، بل حتى من شغل أي مهمة لديه، كما يفعل اليوم، وهي مهام الناطق الرسمي، وهذا يعني أنه حتى لو فطن الرئيس إلى الأمر، وأسقط اسم شقيقه من اللائحة المسيرة فإن القانون يمنعه من ممارسة أي مهمة، ولو بصفة تطوعية. ويقوم المقتريض بمهام الناطق الرسمي للمكتب المسير، ويحضر الجموع العامة، والاجتماعات، ويرافق الوفد، الأمر الذي يمنعه القانون، فيما أفادت مصادر مطلعة عن تنسيق بين فريق الرئيس، وفريق شقيقه، لتفويت لاعبين إلى الفريق الأول.

ع.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق