fbpx
حوادث

الفرقة الوطنية بمجلس الشوباني

انتقلت التحقيقات في صفقات تقدر بالملايير، أبرمها الحبيب الشوباني، رئيس جهة درعة تافيلالت، إلى السرعة القصوى، إذ يشهد المجلس الجهوي عملية افتحاص موسعة، مؤكدة أن عملية المراقبة والتدقيق الجديدة لها طابع استثنائي، خلافا للتحقيقات الروتينية، لأنها مدفوعة بتقارير خطيرة تهم صفقات المجلس.

وعلمت “الصباح” من مصادر مطلعة، أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية باشرت تحقيقاتها، إذ استمعت الخميس الماضي، إلى أربعة أعضاء من المعارضة بالمجلس الجهوي، بعدما تقدموا بشكايات في الموضوع إلى محكمة جرائم الأموال بفاس. وأوضحت المصادر نفسها، أن الشكايات التي أحيلت على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، تهم الاختلالات التي عرفتها مجموعة من الصفقات، التي أبرمها الحبيب الشوباني، منذ توليه لرئاسة الجهة، والتي تسببت في جدل مثير مع المعارضة وهيآت المجتمع المدني التي دخلت على الخط.

وأكدت مصادر “الصباح”، أن أبرز الصفقات التي تخضع لمسطرة التحقيق، اقتناء رئيس الجهة لـ 100 حافلة للنقل المدرسي بكلفة مالية وصلت إلى أربعة ملايير سنتيم، بالإضافة إلى فواتير دعم المهرجانات الفنية والثقافية المنظمة بمختلف أقاليم الجهة، فضلا عن منح الجمعيات، التي أشعلت المواجهة مع الشوباني، نتيجة دعمه للجمعيات المحسوبة على حزب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح، إلى جانب الميزانية المخصصة لدعم الأنشطة الفكرية بالجهة، إذ عبّر العديد من الفاعلين الحقوقيين والنشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، عن استيائهم من الطريقة التي يعتمدها رئيس الجهة في تمويل المؤتمرات الثقافية، بعدما وجهت له المعارضة اتهامات بدعم مؤسسة درعة تافيلالت للخبراء والباحثين، على حد تعبيرها.

وأضافت مصادر “الصباح”، أن الأعضاء الأربعة الذين تقدموا بشكاية إلى الفرقة الوطنية المكلفة بالتحقيق في صفقات الجهة، هم عدي شاجيري وسعيد اشباعتو وعزيز آيت رحو وحسن الراشيدي، الذين استمعت إليهم الفرقة الخميس الماضي.

وسترخي هذه المستجدات بظلالها على الدورة العادية للمجلس، والتي سيسلم فيها الحبيب الشوباني، رئيس الجهة، نسخا من التقرير الحسابي والمحاسباتي المنجز من قبل اللجنة المشتركة، المتكونة من لجنتي التفتيش في وزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد ومالية، حول التدبير الإداري والقانوني والمالي للجهة.

مصطفى شاكري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى