fbpx
الأولى

إحالة مائة رجل سلطة على التقاعد

قررت وزارة الداخلية إحالة نحو 100 رجل سلطة من صنف كاتب عام وباشا ورئيس قسم الشؤون العامة وقائد وخليفة قائد على التقاعد، رافضة التمديد لهم، بعدما وصلوا السن التي تحدد ذلك.

وتقاطرت على الإدارة المركزية لوزارة الداخلية التي نجحت في التعامل مع الملفات الاجتماعية الحارقة في مختلف الأقاليم والعمالات بحكمة وصبر وتبصر، رغم المحاولات الفاشلة لبعض الأصوليين، العديد من طلبات التمديد، غير أنها رفضت رفضا مطلقا التجاوب معها، لأنها تتوفر على خزان بشري مهم، قادر على التغطية على كل هذا الخصاص الذي سيتركه رجال السلطة الذين وصلوا سن التقاعد. وشرعت الوزارة نفسها، في الإحالة على التقاعد، قبل إجرائها لحركة التعيينات والتنقيلات والترقيات الواسعة التي شملت رجال السلطة أخيرا.

وإذا تعاملت وزارة الداخلية بصرامة مع رجال السلطة الذين وصلوا سن التقاعد، ورفضت التمديد لهم، فإنها في الوقت نفسه، جددت قرارها، القاضي بالتمديد لبعض أطرها وموظفيها الذين تربوا في أحضانها، ويقومون بأعمال مهمة لفائدة الوزارة، لا يعلم بقيمتها إلا صناع القرار في الوزارة نفسها.

في السياق نفسه، وجهت الإدارة المركزية لوزارة الداخلية أخيرا، مراسلة إلى ولاة وعمال الأقاليم والعمالات، دعتهم فيها إلى اعتماد شرط الكفاءة في تمديد سن الإحالة على التقاعد في حق أطر وموظفي الوزارة الذين بصموا خلال مسيرتهم المهنية، عن حضور قوي في الإدارة الترابية، مركزيا وجهويا وإقليميا ومحليا.

واعتمدت وزارة الداخلية، قبل اتخاذها لهذا القرار، على منشور رئيس الحكومة بشأن مسطرة تمديد سن الإحالة على التقاعد.

عبد الله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى