fbpx
خاص

مهرجان موازين … عجـرم “تتدلـع”

عادت إلى أرشيفها و״أمينوكس״ اختار ״بلاي باك״

شهدت منصة النهضة، مساء أول أمس (الخميس)، في إطار فعاليات مهرجان موازين ايقاعات العالم، حفلا فنيا، كان من توقيع المغني الشاب «أمينوكس»، والفنانة اللبنانية نانسي عجرم.
وافتتح المغربي أمينوكس الحفل، بأغنية «أنا وياك»، إذ رافقته على المنصة، فرقة للرقص أجنبية، رقصت على إيقاع الأغنية الشبابية، وزادت حماس الجمهور الحاضر.

وفي الوقت الذي أكد فيه المغني الشاب، أن الاستعداد لحفله بموازين، استغرق أشهرا، وذلك حتى يطل على جمهوره بالشكل الذي يتطلع إليه، سيما أن إدارة المهرجان اختارت أن يكون من الأسماء المغربية التي تعتلي منصة النهضة الخاصة بالأغنية الشرقية، فضل الغناء ب”بلاي باك”، وفي أوقات أخرى “سومي بلاي باك”، دون أن يتجرأ على الغناء “لايف”.
وأثارت خطوة «أمينوكس» استغراب الذين حضروا الحفل، إذ ركز المغني الشاب على تقديم عرض فني باهر، مركزا على الأضواء والديكور والرقص، لكن دون أن يقدم أغاني بشكل مباشر.

وقدم أمينوكس، رفقة فرقة الرقص وصلات راقصة، على إيقاع عدد من أعماله، منها «ماشي بحالهم» و»صافي» و»ما كاين ما حسن» و»غنجيبو»، كما استعان بآلات الدخان وفيديوهات مصورة له مسبقا.

وبعد فقرة «امينوكس»، صارت منصة النهضة في اليوم السابع من فعاليات مهرجان موازين في دورته ال17، تحت تصرف الفنانة اللبنانية، نانسي عجرم، والتي تعد من الفنانين الذين رفضوا عقد لقاءات صحافية. فبعد ساعات من وصولها إلى المغرب، وبعد الانتقادات التي وجهت اليها، بسبب طريقة تعاملها مع بعض المعجبين الذين انتظروا وصولها إلى الفندق، واستقبالها على إيقاع الدقة المراكشية، طلت على جمهورها، وقدمت عددا من أعمالها الفنية، التي تفاعل معها الجمهور.

وجددت نانسي لقاءها بجمهور موازين، بعد مشاركاتها خلال دورات سابقة من المهرجان، مؤكدة أنها تحيي هذه السهرة بالمغرب وتحديدا بالمهرجان، فقط لأنها اشتاقت للجمهور المغربي الذي تفرد له مكانة خاصة في قلبها. وأشعلت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم أجواء حفلها، سيما في الوقت الذي عادت فيه إلى أرشيفها الفني، وقدمت أبرز الأغاني التي طرحتها في بدايتها الفنية مثل أغنية «آه ونص» و»يا طبطب يا دلع»، وغيرها.

وخلال الحفل ذاته، قدمت نانسي باقة أخرى من أغانيها التي لاقت تفاعلا كبيرا من قبيل «الدنيا حلوة»، و»حاسة بيك، و»خمسة فرفشة» وغيرها.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى