أســــــرة

للنساء فقط: مخاطر ارتفاع ضغط الدم خلال الحمل

من المشاكل الصحية التي تعانيها الحامل، ارتفاع ضغط الدم، وهو ما قد يؤثر عليها بشكل سلبي وعلى الجنين أيضا، سيما إذا لم يتم علاج الأمر.

ويؤكد الاختصاصيون أنه غالبا ما يرتفع ضغط دم الحوامل خلال فترة زراعة الجنين والتحامه بجدار الرحم، وهو عادة ما يحدث في فترات الحمل الأولى، علما أن حمل التوائم يزيد من ارتفاع ضغط الدم.

ومن بين الأسباب حسب ما جاء في تقارير علمية، الإصابة بأحد أمراض الأوعية الدموية، في حين أن بعض الحوامل يحملن جينات محددة لوجود ارتفاع ضغط الدم.

ويعتبر الاختصاصيون أن ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، أنواع، منها ضغط مرتفع ناتج عن حدوث الحمل، وضغط مرتفع مع وجود زلال في البول وانتفاخات بالجسم، وضغط مرتفع مع زلال في البول وتشنجات عصبية، وضغط مرتفع قبل الحمل يتزامن مع ضغط ناتج عن الحمل وزلال.

ومن المخاطر التي قد تعانيها الحامل والجنين أيضا، حدوث تغييرات بالقلب والأوعية الدموية، وزيادة في كمية الدم في جسم الحامل، وحدوث ضيق بالأوردة وضمور بعض الخلايا.

كما أنه من المشاكل التي تترتب عن ارتفاع ضغط الدم خلال الحمل، زيادة كمية إفراز مادة تسمى بالأنجيوتنسين 2 وهي مادة قابضة للأوعية، وانخفاض كمية الدم التي تصل للجنين، وحدوث تغييرات أخرى مثل تجمع السوائل خارج الأوعية الدموية تحت الجلد مسببة انتفاخات، خاصة بالنصف السفلي في الجسم.

وبالنسبة إلى سبل الوقاية من ارتفاع ضغط الدم، فيتطلب ذلك التشخيص المبكر، والتقليل من الملح في الطعام وزيادة الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم وزيوت السمك والأطعمة المضادة للأكسدة، مثل الرمان والخضر الطازجة.

إ. ر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق