fbpx
وطنية

الخبرة الهولندية لتطوير الزراعة

مولاي الحسن افتتح «سيام 13» وأخنوش والسجلماسي يوقعان اتفاقيتين مع هولندا لتعزيز التعاون

أشرف عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، زوال أول أمس (الثلاثاء)، على التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون في المجال الفلاحي، همت الارتقاء بزراعة البصل بمنطقة الحاجب، والحليب المستدام بمنطقة تادلة أزيلال.
وجرى توقيع الاتفاقية خلال اليوم الأول من فعاليات المعرض الدولي للفلاحة في دورته الثالثة عشرة، والذي افتتحه الأمير مولاي الحسن، أول أمس (الثلاثاء) مع سفارة دولة هولندا، بالرباط، والتي اختيرت ضيف شرف الدورة.
وتعبأت مجموعة القرض الفلاحي للمغرب، باعتبارها الذراع المالي لمخطط المغرب الأخضر، والشريك التاريخي للقطاع الفلاحي إلى جانب وزارة الفلاحة من أجل الارتقاء بزراعة البصل، وتمكين هذا المسلك من الحلول التقنية التي من شأنها استدامة جودة الأداء بتحقيق المزيد من القيم المضافة.
ويهم المشروع إنجاز أول وحدة صناعية عصرية بيداغوجية لتخزين وتعبئة البصل بالمغرب في منطقة الحاجب، وهو مشروع يعكس مجهودات التعاون بين وزارة الفلاحة وسفارة هولندا، ومجموعة القرض الفلاحي للمغرب، والتعاونية الفلاحية لمكناس.
ويهدف إنشاء الوحدة الصناعية العصرية البيداغوجية لتخزين وتعبئة البصل بالمغرب إلى أن تكون وحدة نموذجية، ليس فقط بغاية القضاء على الخسارات التي يتسبّب فيها التخزين التقليدي، ولكن أيضا السماح للقطاع بتطوير دينامية عروض تصدير منتوج عالي الجودة، ومرتكز على نظام المعايرة والتتبع.
وتتعهّد هولندا بالقيام بدراسة اقتصادية أوّلية لمشروع بناء وحدة رائدة في منطقة مكناس – الحاجب، وتشجيع المقاولات الهولندية المتخصّصة لتقديم عرض تنافسي، وملائم لحاجيات المشروع. كما ستقدّم السفارة أيضا دعما ماليا في حدود 10 في المائة من تكلفة بناء الوحدة. وتبعا لهذه الاتفاقية، ستقدّم وزارة الفلاحة والصيد الدعم المؤسساتي الضروري للتعاونية الفلاحية بمكناس من أجل ترسيم مشروع تجميع منتجي البصل، وكذا الدعم المالي عبر صندوق التنمية الفلاحية. وستشارك الوزارة في تمويل هذه الوحدة في حدود 30 في المائة.
وفضلا عن ذلك، فإنّ هذه التعاونية ستشرف على عمليات تجميع المنتجين، وتزويدهم بالمدخلات الزراعية، كما ستشرع في اقتناء البصل بسعر السوق.
أما الاتفاقية الثانية، التي وقعتها المجموعة مع السفارة الهولندية، فهمت اتفاقية إطار للتعاون تخص المشروع النموذجي لإنتاج الحليب المستدام بمنطقة تادلة أزيلال، إذ سيتم إطلاق مشروع نموذجي لإنتاج الحليب المستدام، يهدف إلى مصاحبة الضيعات المنتجة للحليب، زبونة مجموعة القرض الفلاحي، في استدامة أنشطتها الإنتاجية.
ويندرج المشروع في رهانات مسلك الأبقار الذي يحتلّ مكانة مهمة في القطاع الفلاحي، ومخطط المغرب الأخضر، وهي الرهانات التي سبق إقرارها في إطار العقد – البرنامج المبرم مع الدولة، والساعي إلى رفع الإنتاجية بُغية الوصول إلى 4،5 ملايير لتر من الحليب في أفق 2020، أي بزيادة سنوية قدرها 15 في المائة.
وأوضح بلاغ للقرض توصلت “الصباح “بنسخة منه، أن هولندا معروفة عالميا بإنتاجية وتنافسية مسلكها في الحليب، خاصة عبر “مبادرة سلسلة إنتاج الحليب المستدامة”، التي توجد وراءها منظمات مهنية هولندية، مكّنت مسلك الحليب الهولندي من احتلال أرقى الرتب عالميا في هذا المجال.
برحو بوزياني (موفد الصباح إلى مكناس)

 

تعليق واحد

  1. We genoeg kennis in Marokko, u zult worden behandeld als zombies. Schandelijk dat Marokkaanse deskundigen marginalisering door uw ondeskundigheid. Mentaliteit van 3oqdat alkhawaja.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى