fbpx
أسواق

“لوغـان داسيا”… السيـارة الاقتصـادية المغـربية

تشكل سيارة “لوغان-داسيا” تجربة ناجحة لتركيب السيارات الاقتصادية وتسويقها في المغرب، بالنظر إلى النجاح الذي حققته خلال فترة  قصيرة من تسويقها، جعلها تتربع على عرش مبيعات السيارات منذ حوالي خمس سنوات .
وجاء مشروع تركيب هذه السيارة في المغرب إثر شراكة بين الدولة المغربية والشركة الأم “رونو”، من أجل تصنيع معمل “صوماكا” في المغرب 30 ألف وحدة من السيارة الاقتصادية، بغلاف استثماري قدره 30 مليون أورو.
ويصنع معمل “صوماكا” حوالي 30 ألف سيارة سنويا، نصفها موجه للسوق الداخلي والنصف الآخر للتصدير الخارجي، خصوصا إلى دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي تجمع بعضها مع المغرب اتفاقية أكادير للتبادل الحر.
وتم طرح السيارة، التي تتمتع بضمانة محرك “رونو”، في السوق المغربية في شهر يوليوز2005  بثلاثة نماذج، وبأثمنة تتراوح ما بين 72 ألف درهم و96 ألف درهم، بيع منها حوالي ألفي سيارة خلال الشهر الأول لطرحها، لتتطور المبيعات سريعا في فترة قياسية.
وبعد نجاح الصنف الأول من سيارة “داسيا”، أطلقت “داسيا سانديرو”، السيارة الحضرية شبه الرياضية منتصف سنة 2009، بأثمنة تنطلق من 79 ألفا و900 درهم للنموذج الأول من سيارة البنزين، إلى 124 ألفا و100 دراهم للنموذج الأعلى من سيارة “الكازوال”، تبعها النموذج “إ مسي في” والصنف رباعي الدفع “داسيا داستر”، وأخيرا، تم الإعلان عن النموذج الجديد “لودجي”، الذي سيتخصص في تصنيعه معمل “رونو” الجديد بطنجة.
وحققت سيارات “داسيا” بمختلف نماذجها نسب مبيعات مرتفعة في السوق المغربي، إذ تعدت مبيعاتها 100 ألف سيارة منذ إطلاقها في السوق في 2005، واستطاع صنف “لوغان” المحافظة على تصدره قائمة السيارات الأكثر مبيعافي المغرب منذ 2006، كما تمكنت  مختلف سيارات “داسيا” من المحافظة على نسبة نمو مضطردة، بلغت السنة الماضية 18.8 في المائة، مقارنة مع 2010.
وإلى جانب السوق المغربي، تحقق السيارة في الأسواق العربية نجاحا وإقبالا جيدين، بفضل اتفاقية أكادير للتبادل الحر التي تم بموجبها تسويق سيارة “لوغان داسيا” إلى السوق المصري، بأثمنة منخفضة بفضل الامتيازات الجمركية التي تحظى بها، ثم بدأ بعد ذلك تسويقها في السوق التونسي.
ص.ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى