fbpx
أسواق

جـــــــديــــــد الســـــوق

100 مليون زيارة لموقع “جوميا”

ارتفع عدد زوار بوابة التجارية الإلكترونية «جوميا. ما» إلى 100 مليون زيارة، بعد 5 سنوات من انطلاقه، فيما قفز عدد الطلبات عبر الأنترنت من 25 ألف طلب في 2012 إلى أكثر من 800 ألف طلب بنهاية السنة الماضية.
ومنذ إطلاقه، ضاعف الموقع عدد بائعيه بنسبة 1000 %، إذ انتقل عدد هؤلاء من 30 بائعا إلى أكثر من 3000 بحلول يناير الماضي، والأمر نفسه بالنسبة إلى عدد المنتوجات على الأنترنت، التي قفزت من 10 آلاف قطعة إلى أكثر من 300 ألف، إضافة إلى تنامي عدد الطلبات المسجلة كل شهر، التي تطورت من ألفي طلب إلى 100 ألف مع بداية السنة الجارية.
وفي سياق النمو الاستثنائي الذي شهدته التجارة الإلكترونية بالمغرب، ضاعف موقع «جوميا.ما» رقم معاملاته خلال السنة الماضية، إذ ارتفع عدد الطلبيات على الموقع بنسبة 115 %.
وجسدت عملية «بلاك فرايداي 2017»، المنظمة خلال الفترة بين 13 نونبر و12 دجنبر الماضيين، النتائج المتميزة المعلن عنها من قبل الموقع، إذ استقطب أزيد من 20 مليون زيارة، كما تم تحميل تطبيق «جوميا» نصف مليون مرة.
ب. ع

تسويق “بالم سكوير” بالبيضاء

شرعت مجموعة «بالموري» للتنمية، المالكة لعلامة «إقامات فضاءات السعادة»، في تسويق مشروعها الجديد لبناء شقق ومحلات تجارية جديدة في البيضاء، باستثمار إجمالي يناهز 800 مليون درهم.
ويشمل الشطر الأول من مشروع «بالم سكوير»، الذي يقع وسط البيضاء، 180 شقة و39 محلا تجاريا، إذ يوفر هذا المشروع الجديد فضاء حضاريا يجمع بين الأمان والولوجية، ويشمل كل المرافق الضرورية لتحقيق الرفاهية لسكانه.
ويقع المشروع الذي يمتد على مساحة أربعة هكتارات في موقع مثالي بالمدينة، قرب المركز التجاري والعقاري ابن تاشفين وأهم شوارع البيضاء، إذ يمكن الوصول إليه بسهولة من الطريق السيار، فيما يروم التصميم الخاص به تسهيل تعقيدات الحياة اليومية. ويتوفر «بالم سكوير» على مدرسة وحضانة للأطفال وفضاءات للألعاب، مع إمكانية الولوج مباشر لعشرات المتاجر، فيما يحافظ المشروع على أكبر قدر من المساحات الخضراء، إذ تم تجميع كل مرابد السيارات في الطوابق التحت أرضية. وينقسم المشروع إلى ثلاثة أشطر متباينة ومستقلة، في شكل إقامات مغلقة، كل شطر يضم 4 عمارات تتوسطها حديقة خاصة، إذ يراهن «بالم سكوير» على توفير بيئة سكن تهيمن عليها الفضاءات الخضراء.
ب. ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى