fbpx
اذاعة وتلفزيون

“الجاهلية” ينهي مسيرة لعسري بالمغرب

قال المخرج المغربي هشام لعسري، إنه سيقاطع السينما المغربية، لينتقل للاشتغال في دول أخرى، وذلك بعدما تطرق إلى أبرز المواضيع التي تهم المجتمع المغربي، والتي كانت تشكل هاجسا بالنسبة إليه.
وكشف لعسري في حديثه مع «الصباح»، أن خطوته، جاءت بهدف الانفتاح على عوالم أخرى ومواضيع جديدة، مؤكدا أنه بفيلمه «الجاهلية»، والذي سيعرض في إطار فعاليات مهرجان برلين للسينما، سيختم مرحلة من مسيرته في عالم الإخراج « فيلمي المقبل، سأصوره في دولة أخرى وبلغة غير العربية، وذلك بعدما أنجزت ستة أفلام مغربية»، حسب قوله.
وأوضح لعسري أنه اتخذ قراره، بعدما انتابه الخوف من تكرار نفسه في التجارب المقبلة، مشيرا إلى أنه من الأشخاص الذين يحرصون دائما «على تغيير العتبة»، بعد كل انجاز يحققونه، قبل أن يضيف أنه تطرق إلى عدد من المواضيع التي كان يعتبرها من الهواجس. وقال المتحدث ذاته إن الفيلم الذي سينهي به مسيرته الفنية داخل المغرب، والذي يحمل عنوان «الجاهلية»، يتطرق إلى موضوع «الحكرة»، وهي من المشاعر التي تتخبط فيها نسبة كبيرة من المغاربة ويعانون بسببها الويلات.
وفي سياق متصل، اختارت إدارة مهرجان برلين للسينما، لعسري، لحضور التظاهرة الثقافية، بفيلمه الجديد «الجاهلية» علما أنه للمرة الرابعة يشارك في المهرجان ذاته، إذ حضر خلال 2015 بفيلم «البحر من ورائكم»، وفي السنة الموالية حضر بفيلمه المثير «جوع كلبك، وخلال 2017 كان حاضرا بفيلم آخر.
وسيكون اسم مغربي آخر، حاضرا في المهرجان ذاته، ويتعلق الأمر بالمخرجة نرجس النجار، إذ ستشارك بفيلمها «أباتريد» للمنافسة في الدورة الثامنة والستين للمهرجان.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى