fbpx
حوادث

فك لغز سرقة 300 مليون

اختفاء اثنين من المستخدمين بالمحل التجاري عجل بافتضاح أمر الجناة

نجحت فرقة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن أنفا بالبيضاء، في فك لغز سرقة 300 مليون، بعدما أوقفت الثلاثاء الماضي، ثلاثة أشخاص متهمين بسرقة خزنة حديدية من داخل مستودع تجاري بمنطقة درب عمر بالعاصمة الاقتصادية.
وحسب مصادر “الصباح”، جرى توقيف المشتبه فيهما الرئيسيين، البالغين من العمر 23 و26 سنة، بكل من البيضاء وخريبكة، وذلك على خلفية الأبحاث التي أعقبت تسجيل مصالح الأمن لسرقة خزنة حديدية تحتوي على مبلغ مالي قدره 300 مليون سنتيم من داخل المستودع التجاري الذي يعمل به المشتبه فيهما، كما تم أيضا توقيف شخص ثالث يشتبه في تورطه في المشاركة في عملية السرقة من خلال كسر أقفال الخزنة.
وكشفت المصادر ذاتها، أن الإطاحة بأفراد العصابة التي شكلت حديث البيضاويين نظرا لقيمة المبلغ المسروق، جاء عن طريق اكتشاف صاحب المحل اختفاء اثنين من مستخدميه اللذين يعدان متهمين رئيسيين في التخطيط للعملية وارتكابها بمساعدة شخص ثالث، قبل أن تطيح بهم فرقة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن أنفا بالبيضاء بعد بحث ميداني وتحقيق دقيق.
وعلمت “الصباح” أن المصالح الأمنية مازالت تباشر أبحاثها وتحرياتها لتفكيك خيوط القضية، حتى تتمكن من كشف باقي المتورطين في هذه العصابة، ومعرفة ارتباطاتها ومصير باقي المبالغ المالية.
وتعود تفاصيل القضية، حينما صدم صاحب مستودع تجاري بمنطقة درب عمر بالبيضاء، خلال الأسبوع الماضي، باختفاء مبلغ 300 مليون سنتيم، من خزنته الحديدية، وهو ما دفعه لإبلاغ الشرطة من أجل الوصول إلى هوية الفاعل.
وبعد إبلاغ المصالح الأمنية التي حلت على وجه السرعة بمسرح الحادث، وانطلاق التحريات الأولية لكشف ملابسات الواقعة، اكتشف صاحب المحل التجاري اختفاء أحد مستخدميه، وإطفاء هاتفه المحمول، وهو ما يجعله ضمن دائرة المتهمين بسرقة المبلغ المالي، قبل أن يتبين اختفاء زميله الثاني بالمحل، كما تم اكتشاف أن كاميرات المراقبة غير مشغلة، وهي المؤشرات الأولية التي أكدت أن الجناة ليسوا غرباء.
وفشلت توقعات المستخدمين، فبينما ظنا أن الأمور ستمر بطريقة سلسة، وأن الجرة ستسلم، تفاجآ بافتضاح خطتهما، بعد أن استنفرت مصالح الشرطة التابعة للمنطقة الأمنية أنفا بالبيضاء، عناصرها لفك لغز اختفاء مبلغ 300 مليون سنتيم من الخزنة الحديدية، ومكن اكتشاف اختفاء المتهمين من المحل التجاري إلى تركيز الأبحاث الأمنية عليهما لاقتفاء أمرهما بغية الوصول إلى مكان اختفائهما، وهو ما نجحت فيه الشرطة، بعد ضبط الفارين بكل من البيضاء وخريبكة وإيقاف شريكهما الثالث.
وبعد إلقاء القبض على أفراد العصابة، أسفرت عمليات التفتيش التي واكبت توقيف المشتبه فيهم عن استرجاع جزء مهم من المبلغ المالي المتحصل من السرقة، إضافة إلى حجز السيارة المستعملة في ارتكاب هذه الجريمة، وبداخلها مجموعة من الوثائق والشيكات البنكية. وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أجرى تحت إشراف النيابة العامة، من أجل تعميق البحث معهم، قبل أن يتم تقديمهم إلى العدالة من أجل تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة باستعمال ناقلة ذات محرك والمشاركة والمساهمة.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى