fbpx
خاص

“المخازنية” يتنفسون الصعداء

ردود أفعال بعد مصادقة الملك على إعادة هيكلة القوات المساعدة وأفراد منها يستعجلون الزيادة في الأجور

استقبلت عناصر من القوات المساعدة قرار الملك بمصادقته على مشروع إعادة تنظيم هذا الجهاز العسكري وتحديد النظام الأساسي الخاص بأفراده، بردود أفعال مختلفة، عكستها ملاحظاتها وتدويناتها على صفحات المواقع الاجتماعية.
وفيما استبشر بعض الأفراد بالعناية الملكية التي أولاها إليهم من خلال تحديث وتأهيل القوات المساعدة والنهوض بأوضاعها، عبر هيكلة جديدة وتعزيز المصالح المركزية على مستوى المفتشيتين العامتين ووضع آلية للتنسيق والمتابعة بينهما، وكذا تمكين أفرادها من الحماية الاجتماعية اللازمة، طالب آخرون بتحسين أوضاعهم المادية ورفع “الحكرة” عنهم، عبر إقرار زيادة “معتبرة” في الأجور.
وعبر أفراد ينتمون إلى هذا الجهاز العسكري التابع إلى وزارة الداخلية، عن شعورهم بالدونية، مقارنة مع زملائهم في هيآت عسكرية أخرى، آملين أن يشكل المشروع الجديد قطيعة مع المقتضيات التنظيمية السابقة التي تعود إلى أبريل 1973، مع بعض التعديلات الطفيفة الملحقة بها.
وصادق الملك، خلال المجلس الوزاري المنعقد أول أمس (الاثنين) بالبيضاء، على ثلاثة مشاريع مراسيم تتعلق، على التوالي، بتنظيم المصالح المركزية وغير الممركزة لإدارة القوات المساعدة، وبتحديد كيفيات تطبيق النظام الأساسي الخاص بأفرادها، وبإعادة تنظيم مدرسة تكوين أطر القوات المساعدة.
وعبر أفراد من القوات المساعدة عن أملهم في أن يضع هذا المشروع حدا مسلسل الحيف الذي طال فئات من هذا الجهاز، وفي الوقت نفسه عبروا عن مخاوفهم من أي يحمل هذا المشروع شروطا تعجيزية في ما يتعلق بالترقية.
وطالب أفراد من القوات المساعدة، مصنفين في درجة رجال الصف، برفع الغبن عنهم، وإنصافهم في الترقية والسنوات المرتبطة بها، والزيادة في الأجور وتغيير البذل والتعويض عن الساعات الإضــــافية.
وعرض عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، في وقت سابق، أمام مجلس الحكومة، مشروع ظهير يتعلق بإعادة تنظيم القوات المساعدة وبتحديد النظام الأساسي الخاص بأفرادها ونصوصه التطبيقية.
ويدرج رجال القوات المساعدة في عدد من الأسلاك والدرجات، منها سلك المفتشين الممتازين (المفتش الممتاز من الطبقة الثانية، والمفتش الممتاز من الطبقة الثالثة)، وسلك المفتشين (المفتش من الطبقة الأولى، والمفتش من الطبقة الثانية والمفتش من الطبقة الثالثة) وسلك المساعدين (المساعد من الطبقة الأولى والمساعد من الطبقة الثانية والمساعد من الطبقة الثالثة والمساعد من الطبقة الرابعة)، ثم هناك رجال الصف الموزعون على المقدم الرئيس والمقدم والمخزني.
يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى