fbpx
أسواق

إقبال على الإكسسوارات الصينية

تلقت مديرية حماية المستهلك، التابعة لوزارة التجارة والصناعة، شكايات بشأن تنامي رواج إكسسوارات السيارات الصينية والمقلدة، خصوصا في الكراجات التقليدية والأسواق الشعبية.
ويجمع موزعو الإكسسوارات والزبناء، على ضرورة مراقبة وتتبع ترويج هذه المنتوجات في السوق، ذلك أن جهازا لتحديد المواقع “جي بي إس” من نوع “طوم طوم”، صيني الصنع، يسوق بسعر 400 درهم، في حين أن سعر الجهاز الأصلي يصل إلى 4500 درهم، وهو الأمر الذي أثار استياء مجموعة من ملاك السيارات، الذين أكدوا أن حاجتهم بالإكسسوارات تهم الأصلي منها، أي التي توازي جودتها، تلك المقدمة من قبل مصنعي السيارات.
ومن جهته، أكد أحد تجار الإكسسوارات في سوق درب غلف، في تصريح لـ”الصباح”، إقبال ملاك السيارات على القطع منخفضة السعر،إذ لا يتردد زبون، يملك سيارة متوسطة الطراز مثلا، في اقتناء جهاز “جي بي إس” بسعر 1400 درهم، وجهاز إنذار بمبلغ 600 درهم، وكذا جهاز “دي في دي” بسعر يتراوح بين 2000 درهم و4000، إضافة إلى جهاز اتصال صوتي “كيت بلوتوث” بسعر يتراوح بين 800 درهم و1600.
وأوضح التاجر في تصريح لـ”الصباح”، أن الزبون لا يهمه منشأ المنتوج، بقدر ما يهتم بالسعر، بما يتيح له الحصول على عدد كبير من الإكسسوارات وتجهيز سيارته بأحدثها.
ب. ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى