fbpx
أسواق

عالم المحركات: إقبال على تطبيقات رصد الرادارات

شهدت الفترة الأخيرة، تنامي إقبال ملاك السيارات والمركبات المختلفة على تحميل تطبيقات ذكية على هواتفهم المحملة، لمساعدتهم على رصد مواقع الرادارات وتجنب الوقوع “ضحية” مخالفة تجاوز السرعة القانونية على الطريق، يتعلق الأمر بتطبيقات مثل “رادار بيب” و”رادار ماروك” و”رادار فيكس إي موبيل” وغيرها من البرامج الرائجة حاليا بين السائقين.
وتعتمد وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك بالتنسيق مع المصالح الأمنية، المكلفة بمراقبة السير والجولان، على رادارات ثابتة لقياس معدلات السرعة المتزايدة، وضبط المخالفين للسرعات المحددة على الطرق السريعة، إضافة إلى رادرات محمولة تستخدم في حواجز طرقية أمنية لردع المخالفين، خصوصا في المناطق، التي تتكرر بها الحوادث على الطرق.
وتضع السلطات في الطرق السريعة والسريعة الحضرية، وكذا الشوارع والمسالك الطويلة، لافتات لتحذير قائدي المركبات من وجود رادار لرصد السرعة على مسافة معينة، ما يؤكد أن وجود الرادار ليس بهدف إيقاع قائد السيارة في الخطأ، بل حثه على تفادي الوقوع في الخطأ.
وأجبر تطور وتيرة ضبط المخالفات، بعض السائقين على الاستعانة بتطبيقات خاصة تنبه على مسافة طويلة إلى وجود رادار لقياس السرعة، بما يجنبهم عملية الرصد والتصوير، المتبوعة بإرسال المخالفة إلى مقر سكنى مالك السيارة.
وتسعى السلطات من خلال رادارات قياس السرعة، إلى حماية قائد السيارة وتجنيبه الوقوع في الخطأ، ومنعه من تجاوز السرعات في مناطق محددة، حتى لا يعرض نفسه للخطر والمساءلة القانونية.
ب. ع

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق