fbpx
حوادث

اعتقال متزوجين في شقة للدعارة

الزوج حصل على التنازل والزوجة أودعت السجن والأمن ضبطهما في حالة تلبس

أحالت الشرطة القضائية بالقنيطرة، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، أخيرا، شبكة للدعارة ضمنها متزوجة ضبطت مع شخص متزوج في حالة تلبس بممارسة الجنس، وأحيلت معهما مالكة الوكر المخصص لجلب واستدراج الراغبين في البحث عن اللذة الجنسية، واستنطقتهما النيابة العامة في تهم تتعلق بالخيانة الزوجية وإعداد وكر للدعارة وأخذ نصيب مما يتحصل عليه الغير.

وأورد مصدر مطلع على سير الملف أن عناصر الشرطة انتقلت إلى حي المجموعات بمنطقة الساكنية وداهمت المنزل المعد للفساد، بعدما ضربت عليه حراسة مشددة، إذ طرق ضباط الشرطة القضائية بتعليمات من وكيل الملك باب المنزل، وأثناء دخولهم، عاينوا الموقوفين في حالة تلبس بممارسة الدعارة، كما حجزوا علب مناديل كرتونية، واقتادوا الموقوفين الثلاثة إلى مقر ولاية أمن القنيطرة للاستماع إلى أقوالهم في محاضر رسمية.

وحسب المصدر نفسه أقرت مالكة المنزل أنها فعلا خصصت بيتها لاستقبال الراغبين في ممارسة الجنس مقابل اقتسام المبالغ المالية مع المومسات اللائي يلجن إلى بيتها، مؤكدة أنها مطلقة وتبحث عن مورد رزق لمواجهة أعباء الحياة اليومية، كما أثبتت التحريات حصولها على مبلغ 150 درهما من الشخص المتزوج الذي ضبط في حالة تلبس بممارسة الفساد مع المتزوجة.

واعتبرت أبحاث الضابطة القضائية أن العناصر التكوينية لجرائم الخيانة الزوجية وإعداد وكر للدعارة وأخذ نصيب مما سيحصل عليه الغير، متوفرة من خلال وجود حالة التلبس والاعترافات التلقائية، وأمر وكيل الملك باستدعاء زوج الموقوفة بتهمة الخيانة الزوجية، واستمع المحققون إلى أقواله في محاضر قانونية، عبر فيها عن رغبته في متابعة الزوجة قضائيا وبعدم التنازل لها، فيما تنازلت زوجة الموقوف عن ملاحقة شريك حياتها بتهمة الخيانة الزوجية.

وأكدت الزوجة الموقوفة طيلة مراحل الأبحاث التمهيدية أمام ضباط الشرطة القضائية أنها تتعاطى للفساد باستمرار وتتردد على منزل المتهمة بإعداد وكر الدعارة، مضيفة أنها كانت تسعى للطلاق من زوجها الذي تخلى عن مصاريف حياتها اليومية، ودخلت معه في صراعات في الشهور القليلة الماضية.

وفي سياق متصل، حجزت الضابطة القضائية مبلغ 1000 درهم خلال مداهمتها للوكر، وضعته رهن الأبحاث التمهيدية، واشتبه المحققون أنه من متحصلات الفساد اليومي لزبناء المنزل المخصص للبغاء، كما أقر الزوج الموقوف في حالة تلبس بممارسة الفساد أنه أدى للمتهمة بإعداد منزل للفساد مبلغ 150 درهما مقابل ممارسة الجنس مع المتزوجة، مفيدا المحققين بأنها أخبرته أنها مطلقة، ولم يكن على علم أنها مازالت في عصمة رجل آخر.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى