fbpx
ملف الصباح

ابتزاز بفيديوهات الجنس … منظفة في قلب فضيحة

مسيرا محلبة علما بزواجها وهدداها بنشر شريط فاضح إذا رفضت ممارسة الجنس معهما

توهمت منظفة أن زواجها سيعوضها عن سنوات “الضياع” وقصر ذات اليد، ما كان يدفعها إلى ممارسة الجنس بمقابل للإنفاق على نفسها، لكن قبل أن ينقضي “شهر العسل” وجدت نفسها في قلب فضيحة جنسية، عندما هددها مسيرا “محلبة” بسيدي عثمان بالبيضاء، كانت تتولى تنظيفها، بنشر شريط جنسي صور عندما كانا يمارسان الجنس معها بمقابل، داخل المحل.
لم يكترث المتهمان لزواج الضحية، واشترطا عليها لمنع نشر الشريط عبر تقنية “واتساب” ممارسة الجنس معهما.استجابت لتهديد المتهمين، لكنهما بالغا في الابتزاز، لتقدم شكاية إلى فرقة الأخلاق العامة بأمن مولاي رشيد، التي عملت على اعتقالهما.
وتعود تفاصيل القضية إلى أيام خلت، عندما استأجر المتهمان الضحية لتنظيف محلهما التجاري وأثناء حضورها وشروعها في تنظيف المكان، أغرياها بممارسة الجنس معهما مقابل مبلغ مالي.
استجابت الضحية لطلبهما، ومارست معهما الجنس داخل المحل التجاري، إلا أنها لم تكن تعتقد أن يستغل أحدهما الوضع، ويوثق المشاهد الساخنة على هاتفه المحمول بشكل سري.
ظلت الضحية على علاقة مشبوهة بالمتهمين، إذ في كل مناسبة تحضر فيها المحل لتنظيفه، تمارس معهما الجنس، وتستلم مبالغ مالية، إلى أن تعرفت على شخص، وانتهت علاقتهما بالزواج.
لم يتقبل المتهمان زواج المنظفة، فخططا لمواصلة استغلالها جنسيا، إذ سيعملان في البداية على إغرائها ماليا، إلا أنها رفضت، قبل أن يعرض عليها أحدهما شريطا على هاتفه المحمول، وهي تشاركهما ممارسة الجنس.
وهدد المتهمان الضحية بنشر الفيديو على الانترنت في حال رفضها ممارسة الجنس معهما داخل المحل التجاري. رضخت الضحية لطلبهما في البداية، إلا أن تماديهما في ابتزازها، دفعها إلى تقديم شكاية للشرطة القضائية مولاي رشيد، إذ بعد الاستماع إلى إفادتها، انتقلت مباشرة إلى “المحلبة” واعتقلت المتهمين.
وأشعرت الشرطة النيابة العامة باعتقال المتهمين، فأمرت بوضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية، وخلال تفتيش الهاتف المحمول، عاينت أشرطة إباحية تجمع المتهمين بالضحية، ليتم إفراغها في قرص وتحرير محضر.
وأقر المتهم المتزوج أنه مدمن على الأفلام الإباحية، فاستغل موافقة الضحية على ممارسة الجنس، معهما لتصويرها من باب الاستمتاع بهذه الأشرطة، مشيرا إلى أنه بعد زواج المنظفة ورفضها ممارسة الجنس معهما، قررا استغلال هذه الأشرطة في ابتزازها، إذ هدداها بنشره على الانترنت في حال رفضت ممارسة الجنس معهما.
وأكد المتهم الثاني التصريحات نفسها، لتحيلهما الشرطة القضائية على وكيل الملك بالمحكمة الزجرية عين السبع، بجنحة الابتزاز وحيازة شريط جنسي فاضح والخيانة الزوجية، فأمر بإيداعهما سجن عكاشة إلى حين الشروع في محاكمتهما.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى