حوادث

كمين يطيح بنصاب بالجديدة

يعد تلاميذ بتسليمهم قصص أطفال بأثمنة مغرية ثم يختفي عن الأنظار

أحالت عناصر خلية المدارس بالشرطة القضائية بالجديدة على وكيل الملك، أخيرا، متهما يبلغ من العمر 55 سنة من ذوي السوابق في قضية تتعلق بالنصب.
وجاء إيقاف المتهم قرب إحدى المؤسسات التعليمية الخاصة، بعدما سبق له أن قدم نفسه أنه يشتغل في بيع وتوزيع قصص الأطفال بأثمنة مناسبة، إذ بعد تقديمه لعرض شفوي لتلامذة إحدى المؤسسات حول نوعية القصص التي يقوم بتوزيعها والثمن المقابل لها، استخلص منهم واجبات القصص المحددة في مبلغ 10 دراهم للقصة الواحدة، وغادر بعد أن وعدهم بعودته لتوزيعها عليهم، دون أن يفي بوعده، حيث قامت بعد ذلك إدارة المؤسسة التعليمية بإخبار مجموعة من المدارس الخصوصية بأوصافه وحذرتهم منه، وطلبت من مسؤوليها إشعارها أثناء حضوره لتبليغ عناصر الشرطة.
وفي محاولة من المتهم للقيام بعملية نصب ثانية، بمؤسسة أخرى، تم إشعار المؤسسة الأولى، حيث انتقلت إليها إحدى المعلمات، ووجدت المتهم بصدد إلقاء عرض شفوي داخل أحد الأقسام حول الموضوع نفسه، ومباشرة بعد مشاهدتها ارتبك وحاول مغادرة المؤسسة، إلا أنها واجهته وطالبته بإرجاع المبلغ المالي الذي استخلصه من تلامذة المؤسسة التي تشتغل بها والمتمثل في 350 درهما، فسلمها 200 درهم وبطاقته الوطنية، وفي غفلة منها حاول مغادرة المؤسسة، لكن تم إشعار خلية المدارس التابعة للشرطة القضائية، مكن من إيقافه على مقربة من المؤسسة التعليمية وسياقته إلى مقر المصلحة.
وحجزت الشرطة لدى المتهم، حقيبة بها بعض الكتب المدرسية والقصص القديمة، كما تم حجز مبلغ 200 درهم الذي سلمه للمعلمة رفقة بطاقته الوطنية.
وأثناء تعميق البحث معه، اعترف المتهم أنه قدم إلى الجديدة متحوزا بحقيبة يدوية وضع بها الكتب المدرسية المستعملة وقرر ولوج المؤسسات التعليمية الخاصة، مقدما نفسه أنه موزع لقصص أطفال، بهدف الحصول على مبالغ مالية من التلاميذ الراغبين في شراء القصص، حيث نزل بأحد الفنادق الشعبية بالجديدة، وبدأ يبحث عن المؤسسات التعليمية الخاصة الموجودة قرب الفندق الذي ينزل به.
وبعد ولوجه إلى المؤسسة الخصوصية الأولى قدم عرضا، بإذن من المديرة داخل أحد الأقسام، وعرض القصص على التلاميذ، وتوصل منهم على مبلغ 350 درهما، وغادر المؤسسة بعدما أوهمهم أنه سيحضر القصص من سيارته من أجل توزيعها عليهم، مضيفا أنه في اليوم الموالي خرج باحثا عن مؤسسات تعليمية أخرى للقيام بالحيلة نفسها، وبالفعل ولج مدرسة ثانية وأثناء إلقاء عرضه فوجئ بالمعلمة التي تعرفت عليه وتم إشعار عناصر الشرطة التي أوقفته في الحين.
وبعد إتمام البحث أحيل المتهم على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، وبعد التحقيق معه تابعه في حالة اعتقال بجنحة النصب ومحاولته، وأحيل على الغرفة الجنحية التلبسية التي قررت تأجيل النظر في الملف إلى الأسبوع المقبل.
أحمد سكاب (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق