أخبار 24/24وطنية

تدشين المدرسة الفرنسية الدولية بالبيضاء

جرى أمس الثلاثاء تدشين المدرسة الفرنسية الدولية بالدار البيضاء، بحضور سفير فرنسا بالمغرب جان فرانسوا جيرو، وشخصيات فرنسية ومغربية تنتمي لعالم الاقتصاد والسياسة والثقافة والتربية.

وتوفر هذه المدرسة، في مرحلة أولية التعليم الأساسي والتربية للأطفال والتلاميذ، على أن تنتقل في سنة 2018 إلى مرحلة الإعدادي، مع توفير التعليم الثانوي اعتبارا من سنة 2021 .

وتعتمد هذه المدرسة الواقعة في قلب العاصمة الاقتصادية مناهج تعليمية وتربوية فرنسية ، مع إيلاء مكانة خاصة للغة العربية والحضارة المغربية.

وتتفرع هذه المناهج إلى محاور تتعلق بتقديم دروس يومية في اللغات الفرنسية والإنجليزية والعربية منذ الالتحاق بالمدرسة، مع تمكين الأطفال من برنامج لساني لغوي صارم ، علاوة على جوانب معرفية أخرى تتعلق ببناء شخصية التلميذ وجعله مؤهلا لمواجهة التحديات المستقبلية.

وحسب مسؤولي المؤسسة، فإن الأخيرة رسمت أهدافا تتمثل في توجيه التلاميذ على طريق التعدد اللغوي والمعرفي، بشكل يمكنهم مستقبلا من التحدث والكتابة باللغات الفرنسية والإنجليزية والعربية.

وأشاروا إلى أن المدرسة تتوفر حاليا على نخبة من الأطر التربوية المؤهلة.

وأبرز سفير فرنسا بالمغرب في كلمة بالمناسبة أن الأمر يتعلق بمشروع تربوي مبتكر يستجيب لمتطلبات التربية في أبعادها المتعددة، والذي جرى إقامته في مدينة مغربية لها بعد اقتصادي ومنفتحة على القارة الإفريقية.

وقال إن تلاميذ المدرسة يوجدون في صلب تجربة مهمة تركز على متابعة الدراسة وفق المناهج الفرنسية ، مع تخصيص مكانة مهمة للغة العربية والحضارة المغربية ، فضلا عن التحكم في اللغات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق