fbpx
تقارير

أمن البيضاء …التفاعل والنجاعة

أحبط مخططات جنحية وجنائية وأثبت نجاعته في جرائم الأنترنيت

نجحت التدخلات الأمنية الاستباقية التي يقوم بها أمن البيضاء، في جعل العاصمة الاقتصادية تحت السيطرة والمراقبة الأمنيتين، من أجل وضع حد للتسيب والعمليات الإجرامية بكل أنواعها. ولضمان الأمن في مختلف مناطق العاصمة الاقتصادية والتغلب على إكراهات الكثافة السكانية وقلة الموارد البشرية، وضعت ولاية أمن البيضاء خطة محكمة من خلال الرفع من درجة التأهب في كافة المناطق التابعة لنفوذها.

لم تذهب نتائج الاستعدادات والخطط الأمنية التي ينهجها أمن البيضاء سدى، إذ أعطت ثمارها بالدليل والبرهان من خلال نجاح أكبر التدخلات الأمنية التي أحبطت مخططات المجرمين سواء في الشق الجنحي أو الجنائي، أو حتى داخل الشبكة العنكبوتية التي أبانت فيها مصالح أمن البيضاء كفاءتها ونجاعتها. في ما يلي نموذج من التدخلات الناجحة التي قام بها أمن البيضاء في الفترة ما بين أواخر أكتوبر الماضي ونونبر الجاري.

قاصر بثانوية يتاجر في المخدرات

تمكنت الخلية الأمنية المكلفة بالمدارس من إيقاف قاصر يتابع دراسته بثانوية خاصة بالبيضاء، يتاجر في مخدر “الحشيش” وذلك ببيعه لزملائه في المؤسسة التعليمية.
واعترف الموقوف بمزوده الرئيسي لتنتقل الشرطة إلى بيته إلا أنها وجدته في حالة فرار، وأثناء تفتيش منزله عثر بحوزة أخيه على 125 غراما من الحشيش ليتم إيقافه، وتحرير مذكرة بحث في حق شقيقه الذي فر إلى وجهة مجهولة.

صحافي ضحية ابتزاز جنسي

أطاحت الفرقة الولائية لمكافحة الجرائم المعلوماتية بولاية أمن البيضاء، أخيرا، بشبكة للابتزاز الجنسي، يتزعمها طالب ملتح، ويتحدر أفرادها من بوجدور، ابتزوا مغاربة وأفارقة، من بينهم صحافي، عبر التهديد بنشر أشرطة فاضحة لهم، مقابل مبالغ تتراوح بين 5000 درهم و10 آلاف.
وحسب مصادر “الصباح” فإن شرطة بوجدور اعتقلت طالبين، وأحالتهما على ولاية أمن البيضاء، في حين أصدرت مذكرة بحث في حق شريكهما الثالث، مبرزة أن زعيمها الملتحي، يدرس بالسنة الثالثة شعبة الدراسات الإسلامية بمراكش.
وجاء تفكيك الشبكة، بعد أن تورط أفرادها في ابتزاز صحافي، بطريقة احترافية، إذ توصل الضحية بطلب صداقة من فتاة، وبعد حديث طويل، اقترحت عليه مواصلة حديثهما بموقع خاص بالدردشة بالفيديو، فتجردت من ملابسها واقترحت عليه ممارسة الجنس معها افتراضيا.
وبعد نهاية المحادثة تلقى الصحافي اتصالا من شخص، يخبره أنه سجل كل مغامراته الجنسية عبر شريط فيديو، وأنه مستعد لفضحه بنشرها على الانترنت إذا لم يسلمه مليون سنتيم. وطلب الصحافي من المبتز منحه مهلة للحصول على المبلغ المالي، فتقدم بشكاية مباشرة إلى وكيل الملك بالمحكمة الزجرية عين السبع، الذي أحالها على فرقة محاربة الجريمة المعلوماتية.
وخلال الاستماع إلى الضحية، أكد أنه يجهل هوية المتصل و المدينة التي يتحدر منها، إذ رجح في البداية أن يكون من وادي زم، بحكم احتراف شبابها هذا النوع من الابتزاز، فطلب مسؤول الفرقة منه، إرسال 50 درهما للمتهم عبر وكالة لتحويل الأموال، بهدف تحديد مكان وجوده.
وبعد فترة، توصل الضحية باتصال من المتهم يخبره أنه توصل فقط بمبلغ زهيد، فأخبره الضحية، بتنسيق مع مسؤولي الفرقة أن الوكالة وقعت في خطأ ما، وأن المبلغ الذي أرسله هو 5000 درهم، واقترح عليه إرسال نسخة من وصل تسلم المبلغ للعودة إلى الوكالة وتصحيح هذه الهفوة. وأرسل المتهم النسخة عبر تقنية “واتساب”، دون أن يدري أنه وقع في كمين، بعد أن تعمد التشطيب على اسمه ورقم بطاقته الوطنية. وخلال اطلاع عناصر الفرقة عليها، تبين أن المتهم يتحدر من بوجدور، فانتقلت إلى المقر المركزي لشركة تحويل الأموال وتمكنت من تحديد هوية المتهم ورقم بطاقته الوطنية.
وربطت عناصر الفرقة الاتصال بالشرطة القضائية ببوجدور من أجل الانتقال إلى الوكالة لاعتقال المتهم، بعد أن أوهمه الضحية أنه سيرسل له المبلغ في الحال، وهي الخطة التي تمت بنجاح، إذ تمكنت شرطة بوجدور من اعتقال المتهم رفقة شخص، تبين أنه شريكه داخل الوكالة، وحجزت لديهما ثلاثة هواتف محمولة.
وأقر المتهمان بالمنسوب إليهما خلال استنطاقهما أمام عناصر الشرطة القضائية، مؤكدين أن لهما شريكا ثالثا، فر إلى وجهة مجهولة بعد مداهمة الشرطة لمنزله بالمدينة.

عصابة السرقة بالسيارات

تمكنت عناصر الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن الحي الحسني بالبيضاء، أخيرا، من تفكيك عصابة إجرامية مختصة في سرقة السيارات وكذا المارة.
وحسب مصادر “الصباح”، تتكون العصابة من ثلاثة أفراد كانت تعتمد في عملياتها على سيارة من نوع “بيكانطو” إذ تعترض المارة وتحت التهديد بالسلاح الأبيض تقوم بسرقتهم، قبل أن تنتقل إلى عملية سرقة السيارات.
وأضافت المصادر ذاتها، أن عملية إيقاف أفراد العصابة كانت بمحاذاة فندق بطريق الجديدة وبالضبط قرب مدار “عزبان” بعد أن توصلت المصالح الأمنية إلى معلومات دقيقة تفيد مكان وجود العصابة التي تم التوصل إلى هوية بعض أفرادها اعتمادا على الأوصاف التي أدلى بها الضحايا.
وتعود تفاصيل الواقعة، حينما تقدم عدد من الضحايا إلى الشرطة لإبلاغها بتعرضهم للسرقة من قبل عصابة تستعمل سيارة من نوع “بيكانطو”، واعتمادا على المعلومات التي أدلى بها المشتكون حول أوصاف المشتبه فيهم وأمكنة استهدافهم، استنفرت المصالح الأمنية عناصرها وبدأت في تكثيف البحث والقيام بأبحاث ميداينة من أجل التوصل إلى هوية المبلغ عنهم وإيقافهم.
ومكنت عملية البحث التي قامت بها عناصر الشرطة القضائية التابعة لمنطقة الحي الحسني، من التوصل إلى مكان وجود سيارة المشتبه فيهم وتعقب سائقها ورفاقه، إلى أن تم إيقاف خمسة قرب فندق بطريق الجديدة.
وأسفرت عملية الإيقاف عن حجز الناقلة التي تستعملها العصابة في عمليات السرقة، إضافة إلى سيارة مسروقة من نوع “غولف 4″، وبعض الأسلحة البيضاء التي تستعمل في الاعتداء على الضحايا. وبعد إيقاف المشتبه فيهم تعرف عليهم الضحايا الذين بلغوا 14 ضحية، ليتم وضع الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، قبل أن تتم إحالتهم على محكمة الاستئناف في حالة اعتقال.

2766 موقوفا

مكنت العمليات الأمنية التي باشرتها ولاية أمن البيضاء خلال الأسبوع الأخير من أكتوبر من توقيف 2766 شخصا.
ويوجد من بين الموقوفين 2112 شخصا تم ضبطهم متلبسين بارتكاب جنايات وجنح مختلفة، و654 شخصا كانوا يشكلون موضوع مذكرات بحث وطنية من أجل قضايا إجرامية مختلفة. وتم التركيز في هذه العمليات الأمنية على زجر القضايا المقرونة بالعنف أو التي تمس بالإحساس بأمن المواطنين، حيث تم حجز ما مجموعه 83 سلاحا أبيض.
وفي إطار المجهودات التي تبذلها مصالح الأمن من أجل مكافحة ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، تم حجز ما مجموعه 819 وحدة من الأقراص الطبية المخدرة وأقراص “الإكستازي”. وفي مجال تأمين سلامة السير والجولان، شملت عمليات المراقبة والتنقيط الدورية التي تباشرها المصالح الأمنية ما مجموعه 10 آلاف و183 سيارة أجرة من مختلف الأصناف، إضافة إلى 3185 حافلة للنقل العمومي، كما تم إنجاز 11296 مخالفة مرورية لمدونة السير، أسفرت عن إحالة 1016 سيارة و1471 دراجة نارية على المحجز البلدي منها 45 دراجة ثلاثية العجلات.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى