fbpx
الصباح السياسي

لمشهد السياسي بعد 25 نونبر… تناوب ثان

العدالة والتنمية يقود الأغلبية والاتحاد الاشتراكي يعود إلى المعارضة

مكنت الانتخابات التشريعية لـ25 نونبر، القوة المعارضة الأساسية المتمثلة في العدالة والتنمية من الوصول إلى الحكومة، من خلال فوز الحزب بأغلبية المقاعد البرلمانية، بوأته صدارة المشهد السياسي منذ 1997، ورفاق عبد الإله بنكيران يمارسون المعارضة، في بعض الأحيان، بشكل منفرد، في غياب قوة معارضة حقيقية أخرى.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى