fbpx
بانوراما

الشمع يضفي ديكورا أكثر جاذبية

يستخدم الشمع في الديكورات لغرض التزيين، لكن ينبغي احترام مجموعة من القواعد المتعلقة بكيفية شرائه وتوزيعه حتى يضفي مزيدا من الجاذبية على الفضاءات التي يوضع بها.

وقبل شراء الشمع، ينبغي السؤال أولا إن كان مصنوعا من مادتي “السيتارين” و”البارافين”، وبطريقة صحية، علما بأن دخول مادة دهنية حيوانية إلى هاتين المادتين ضار، وكذلك الأمر في حال المادة الدهنية النباتية. والنوع الجيد من الشمع الملون، هو ذلك الذي يضاف الملون مع “البارافين” و”السيتارين” لصنعه، وبالمقابل، فإن النوع الرديء من الشمع، هو ذلك الذي يصب بلونٍ، ثم يغلف بآخر. ومن الضروري الحذر من بعض أنواع “البارافين” المؤذية.

واختيار الشمع المعطر من نوع معروف لا يسبب الأمراض السرطانية، عبر ذراته المتطايرة في الهواء، كما يعتقد البعض، لكن ينبغي الامتناع عن شراء الشمع، إذا أحسست عند ملمسه بمادة لاصقة علقت على يدك.

وقبل شراء الشمع، ينبغي معرفة فتيله، إذ يجب أن يكون رفيعا ومصنوعا من القطن الخالص، ولا يدخل فيه أي نوع من المعدن أو الحديد. وفي حال الشمع الذي يوزع على الشرفات أو في الحدائق، يكون الفتيل سميكا لمقاومة العوامل الجوية في الخارج، ويصدر منه بعض الدخان.

ويبرز نوع الشمع الجيد، عند إشعاله، فهو لا يفرقع ولا ينتج الدخان الأسود، كما لا تسيل من طرفه مواد الشمع، إضافة إلى أن شعلته القوية تؤشر على مواد جيدة في صنعه.

من جهة أخرى، يختفي الشمع نهائيا ولا يبقى له أي أثر، بعد ذوبانه، إذا كان من النوع الجيد، وبالتالي استنشاق رائحته لا يشعر الشخص بالانزعاج. ويواكب الشمع بدوره موضة الأثاث والمفروشات، والتي تتبدل حسب الفصول، ففي الشتاء تكون داكنة اللون، بينما في الصيف فاتحة، أما لمناسبات أخرى مثل الأعراس فتكون بألوان منها الأبيض والفضي والذهبي.

أ. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى