fbpx
ملف الصباح

مطار محمد الخامس مقصلة المهربين

فتح خط البيضاء ساوباولو أغرى شبكات الكوكايين وصرامة الأجهزة الأمنية أجهضت مخططاتها

تعيش مصالح الأمن والجمارك بمطار محمد الخامس الدولي، حالة استنفار يومية بعد فتح الخط الجوي بين البيضاء وساوباولو البرازيلية، الذي يعد المعبر الجوي الوحيد الذي يربط إفريقيا بأمريكا اللاتينية، المشهورة بإنتاج وترويج الكوكايين، ومكنت يقظة العناصر الأمنية من إجهاض كل محاولات تهريبه.
وجدت المصالح الأمنية نفسها مجبرة على إخضاع ركاب هذه الرحلة لتفتيش دقيق، وبأحدث الوسائل المتطورة، سيما أن المهربين راهنوا على طرق غير عادية لتفادي التفتيش الدقيق، منها ابتلاع كبسولات الكوكايين أو إخفاؤها في حقائبهم بطريقة محكمة، أو إلصاقها بأجسادهم، لكن اليقظة الأمنية كانت لهم بالمرصاد، والنتيجة اعتقال العشرات من الأفارقة، قبل أن يدخل على خط التهريب أوربيون وحتى مغاربيون.
من أبرز عمليات إحباط محاولة تهريب الكوكايين عبر مطار محمد الخامس، حجز أزيد من ستة كليوغرامات من الكوكايين الخام، لدى أفارقة، ينتمون إلى دول إفريقية مختلفة، من قبل فرقة الشرطة القضائية لمنطقة أمن مطار، التي استعانت بالتجهيزات الإلكترونية الكاشفة والطواقم الطبية والكلاب المدربة.
ومن بين الموقوفين، إفريقية بحوزتها 436 كبسولة من مادة بيضاء اللون أي ما يعادل 2200 غرام، والتي تبين بعد معاينتها أنها مخدر الكوكايين قبل أن تحيل الشرطة الكمية على المختبر العلمي والتقني للتأكد منها، كما حجزت ثلاثة هواتف محمولة، ومبلغا ماليا قدره 4000 دولار .
وخلال تعميق البحث مع المتهمة، اعترفت أنها حصلت على الكوكايين من شخص من جنسية إفريقية يقيم بإحدى الدول الأمريكية.
وفي عملية أخرى أوقفت العناصر الأمنية شخصا يبلغ من العمر 27 سنة، من جنسية إفريقية وبحوزته 82 كبسولة من مخدر الكوكايين، يعادل وزنها 1300 غرام.
وصرح الموقوف، خلال الاستماع إليه من قبل عناصر الشرطة، أنه عمل وسيطا في نقل المخدرات، إذ تسلم الكمية المحجوزة من شخص من جنسية إفريقية بإحدى دول أمريكا الجنوبية وأنه يقصد تسليمها إلى آخر ببلده مقابل مبلغ مالي.
كما أوقفت العناصر الأمنية في العملية الثالثة شخصا أثارت تصرفاته شكوك عناصر شرطة المطار، وخلال إيقافه وتفتيشه، حجزت العناصر الأمنية كبسولات من مخدر الكوكايين كان يلصقها بجسده، إذ قدر المحجوز ب 265 غراما، وبعد عرضه على الطاقم الطبي بالمطار، تم اكتشاف 12 كبسولة بأمعائه، ليشرف طاقم طبي على إخراجها، وتتبع حالته الصحية بالمستشفى، وتبين بعد إخراج الكبسولات أنها تزن 170 غراما، لتحجزها العناصر الأمنية مع هاتف محمول ومبلغ مالي.
كما أجهضت الكلاب المدربة، محاولة تهريب الكوكايين على متن طائرة كانت متوجهة إلى بلد إفريقي، بعد أن شكت الشرطة في أمر حقيبة تحمل اسم صاحبها ورقم مقعده والذي تم إيقافه على الفور.
وبعد فتحها بحضور المتهم، كانت عناصر الشرطة أمام مفاجأة، إذ وجد بها علبة تحتوي على كيلوغرامين و955 غراما من مخدر الكوكايين.
وخلال الاستماع إليه، اعترف المتهم أنه على معرفة بشخص بإحدى دول أمريكا الجنوبية، والذي أودعه الصندوق لحمله إلى صديق لهما آخر ببلده الأصلي مقابل مبلغ مالي.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق