fbpx
ملف الصباح

نساء حائرات بين الإجهاض السري والتحول إلى أمهات عازبات

في كل الأحوال يتطلب الأمر شجاعة، هذا ما قد يواجه أي امرأة تحبل بطريقة غير شرعية للتخلص أو الاحتفاظ بالجنين، سواء كان ذلك ناتجا عن علاقة جنسية عابرة أو عن جريمة اغتصاب أو زنى محارم، فالقرار ليس متاحا بالسهولة نفسها التي نتج عنها الحمل، خاصة أن الضحية تجد نفسها أمام خياران أحلاهما مر، فإما أن تحتفظ بالجنين وتصبح مشروع أم عازبة، تتربص بها سهام المجتمع من كل جهة، كما يجلد أمام عينيها وليـدها ويقـذف بأقبـح النعوت، أو تلجأ إلى إحدى العيادات السرية للإجهاض مادام


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى