fbpx
خاص

عدوى الربيع العربي تنتقل إلى مناطق العالم

اضطرابات سياسية وأحداث عنف وعداء متزايد للعولمة

هل يوجد مزاج عالمي موحد؟ قد يكون الجواب إيجابا. فالربيع العربي، الذي أطلق موجات ثورية في البلدان العربية، انتقلت شرارته إلى باقي بلدان العالم، متخذا أشكالا وطرقا مختلفة. في أوربا، عرفت أثينا اضطرابات سياسية واسعة، وشهدت مدريد مظاهرات كبيرة ولندن كانت مسرحا لأحداث عنف دامية. في الهند، آلاف المتظاهرين جابوا الشوارع، كما حظيت الصين بنصيبها من المظاهرات.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى