fbpx
خاص

دومينيك ستروس يرتب عودته إلى الساحة السياسية

خرجته الإعلامية أكدت أن فضائحه الجنسية لم تنه طموحاته

ظهر دومينيك ستروس كان، المدير السابق لصندوق النقد الدولي لأول مرة في حوار تلفزيوني على القناة الأولى الفرنسية، بعد انفجار قضية نفيستو ديالو التي هدت مستقبلة المهني والسياسي، في صورة إنسان عاد يسعى أن يثير تعاطف الفرنسيين معه من خلال تقديم نفسه كضحية جراء خطأ قاتل في مساره السياسي وصفه «بالأخلاقي».


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى