fbpx
الرياضة

سيدينو يتحرك لاحتواء ثورة المنخرطين

يعقد لقاءات فردية والفريق يبدأ تداريبه ويغير في طاقمه

أكدت مصادر مطلعة أن الحبيب سيدينو، رئيس حسنية أكادير، يعتزم لقاء المنخرطين، كل واحد على حدة، من أجل استمالتهم، للبقاء في الرئاسة.
وكشفت المصادر نفسها أن الرئيس عقد لقاء مع المحتضن الرسمي للفريق، أول أمس (الاثنين) بالدار البيضاء، من أجل الحصول على ضمانات لإنجاح الولاية المقبلة، ولإقناع المنخرطين بضرورة تأسيس شركة رياضية.
ودشن حسنية أكادير مساء أول أمس (الاثنين) استعداداته للموسم المقبل، بحصة تدريبية خفيفة، بعد أن استفاد لاعبو الفريق من فترة راحة، دامت أزيد من شهر.
وسيخوض الفريق خلال هذا الأسبوع، ثماني حصص تدريبية، موزعة بين ملعب التكوين، وشاطئ أكادير، وقاعات الرياضات.
وقرر المدرب غاموندي عدم برمجة حصص بالملعب الكبير لتوفير السيولة المالية.
وعرفت تداريب حسنية أكادير، حضور مدرب حراس جديد، اشتغل رفقة غاموندي بالامارات، كما اشتغل في الوداد الرياضي، ويتعلق الأمر بزكرياء شلوحا، فيما استغنى الفريق عن مدرب الحراس أحمد احمادوا، ويشرف على التداريب المعد البدني عبد العالي الرافيلي.
وغاب عن الحصص الأولى اللاعبون المنتهية عقودهم، جلال الداودي، وياسين كارين،والمهدي أوبيلا، وياسين البيساطي وسفيان زكرياء، في انتظار مجالسة الرئيس وتسوية مستحقاتهم،وتجديد عقودهم، فيما شهدت الحصة التدريبية الأولى حضور أمين الصادقي وسفيان بوفتيني،وعبد العالي الخنبوبي،الذين تعاقد معهم الفريق في فترة الانتقالات الصيفية، كما حضر أيوب القاسمي،ويحيى جبران، ومجموعة من لاعبى الأمل.
ويواصل الفريق البحث عن مدافع أيسر ومهاجم، وسيخضع للتجربة مجموعة من لاعبي الهواة ولاعبين من القسم الثاني.
عبد الجليل شاهي (أكادير )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق