fbpx
الصباح الـتـربـوي

الكتاب المدرسي…تجارة وحقول تجارب

يشبه الكتاب المدرسي بالمغرب حمار الشيخ الذي “حصل” في العقبة، لا هو واصل الصعود إلىالمرتفع، ولا هو عاد أدراجه إلى المنحدر حتى يجد لنفسه ما يكفي من زاد يستقوي به على الطريق.
منذ 2002، جربت الدولة ما يسمى تحرير الكتاب المدرسي ورفع سلطتها عن انتاجه، ما فتح الباب واسعا لدخول التجار ومقتنصي الفرص، من بعض المؤلفين والناشرين والموزعين، لإغراق السوق وفرض قوانين خاصة بعيدا عن الأهداف والغايات الكبرى للسياسة التعليمية.
وبعد أن وصل هذا المسلسل إلى الباب المسدود، وأزكمت رائحته الوزير الأول، أعطى توجيها سياسيا، في رسالة خاصة إلى المعنيين بالأمر، بإعادة النظر في دفاتر التحملات وفرض معايير دقيقة وموضوعية على إنتاج الكتاب المدرسي، وهو ما التقطته الوزارة وأصدرت مذكرتين تبشران بجيل جديد من الكتب والمراجع في أفق 2014/2013..لنتابع هذا المسلسل الجديد/القديم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى