fbpx
الصباح السياسي

قناة العيون تفند ادعاءات بوليساريو

الأغضف ينجح في التجربة ويقلص مساحة الشائعات حول ما تحقق في الأقاليم الجنوبية

نجحت قناة العيون التلفزيونية في تقليص حجم الشائعات التي كان يروجها خصوم وحدتنا الترابية، من خلال الأبواق المأجورة التي تطلق على نفسها اسم انفصاليي الداخل.
وساهم الخط التحريري للقناة ذاتها، المنفتح على كل الآراء، في الحد من زحف الفكر الانفصالي، الذي يسعى صناعه إلى تثبيته في بعض المواقع، بيد أنهم فشلوا فشلا ذريعا، بفضل الصوت المسموع للطاقم الصحافي لقناة العيون·
وتعتبر محطة العيون التلفزيونية أحد أهم الإنجازات في المجال السمعي البصري الذي أقدمت عليها الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة في إطار باقي القنوات التي أحدثتها، وقد رأت القناة نفسها النور مثلها مثل باقي القنوات لتوسع وتغني المشهد السمعي البصري المغربي، فالقناة تجسد إعلام القرب الذي أصبح أكثر فاعلية من الإعلام ذي الطابع العام، لأن المشاهد يريد أن يرى نفسه، أو يريد من القنوات الإعلامية أن تعكس حياته، وهذا ما يفسر ارتباط مشاهدي قناة العيون بهذه القناة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى