أخبار 24/24الصباح السياسي

أخنوش: المؤتمر الوطني السادس فرصة للتجديد

أكد عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، أمس الأحد بتيط مليل، أن المؤتمر الوطني السادس للحزب، الذي سينعقد يوم 19 ماي المقبل، يشكل محطة حاسمة لتجديد الحزب وتقوية هياكله.

وأبرز أخنوش، في كلمة في افتتاح المؤتمر الإقليمي الأول لحزب التجمع الوطني للأحرار بمديونة، أن الحزب سيرسم في مؤتمره الوطني المقبل توجها جديدا، سيكون شعاره الأساسي تعزيز سياسة القرب من المواطنين ،والعمل على إيجاد حلول لمشاكلهم.

وشدد على ضرورة خروج المؤتمر المقبل بتصور تنظيمي جديد يقوم على إعادة هيكلة الحزب، بشكل يأخذ بعين الاعتبار مطالب الشباب والنساء، وإحداث تنظيمات خاصة بهاتين الفئتين الأساسيتين في المجتمع، مع العمل على إحداث هيآت مهنية داخل الحزب تشكل فضاء لطرح المشاكل القطاعية.

واعتبر في هذا المؤتمر الإقليمي، الذي ينعقد تحت شعار “استمرارية تشاركية وفاء، الطريق إلى 19 ماي” ،أن العدو الأساسي الذي يتعين محاربته دون هوادة والانتصار عليه يتمثل في الفقر والتهميش والبطالة والأمية.

وأشار أخنوش إلى ان الحزب الذي أضحت له جاذبية كبيرة عقد منذ مؤتمره الاستثنائي، الذي نظم في 29 أكتوبر الماضي 82 مؤتمرا إقليميا، وعشرات التجمعات الكبرى، معتبرا أن هذه الدينامية التنظيمية المهمة دليل على قوة الحزب و ضخ دماء جديدة به.

من جهته أوضح محمد بوسعيد الأمين الجهوي للحزب بجهة الدار البيضاء-سطات، أن التجمع الوطني للأحرار فتح مرحلة جديدة في مساره منذ لحظة المؤتمر الاستثنائي تميزت، على الخصوص، بإعداد قانون أساسي جديد للحزب، وتأسيس منظمتي النساء والشباب، ومجموعة من التنظيمات المهنية.

ودعا بوسعيد مناضلي الحزب إلى العمل الميداني المتواصل من خلال الاقتراب من المواطنين والتعرف على مشاكلهم والقضايا التي تشغلهم، مؤكدا على ضرورة انفتاح الحزب على طاقات جديدة من أجل تقويته وتعزيز هياكله التنظيمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض