fbpx
حوادث

خمس سنوات لهاتك عرض قاصر

آخذت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمكناس، الاثنين الماضي، أربعينيا من أجل هتك عرض قاصر مع استعمال العنف والتغرير بها، وعاقبته بخمس سنوات سجنا، وبأدائه لفائدة المطالبة بالحق المدني، في شخص والدة الضحية، نيابة عن ابنتها القاصر، تعويضا قدره ثلاثون ألف درهم.

وتفجرت القضية، استنادا إلى مصدر»الصباح»، عندما قام المتهم باستدراج الطفلة إلى منزله، مباشرة بعد خروجها من الروض الذي تتلقى فيه تعليمها الأولي بخنيفرة، ليقوم بهتك عرضه، قبل أن يسلمها خمسة دراهم، وطلب منها ألا تخبر أيا كان بالواقعة. وشاءت الصدف أن تلمحها شقيقتها، التي كانت بصدد البحث عنها بسبب تأخرها في العودة إلى المنزل على غير العادة، وهي تخرج من منزل الجاني، الذي لم يكن سوى أحد الجيران، وسروالها في وضعية تثير الشكوك، ولما استفسرتها عن الأمر أخبرتها بتفاصيل الواقعة، التي نزلت كقطعة ثلج فوق رؤوس أفراد أسرتها، ما جعل والدتها تسارع إلى وضع شكاية في الموضوع لدى المصالح الأمنية بالمدينة. وقادت التحقيقات والأبحاث، التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية، التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بخنيفرة، إلى إيقاف المتهم بعد مرور أربعة أيام على الواقعة، إذ تم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية لمدة 48 ساعة، من أجل تعميق البحث والتحقيق معه.

     خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى