fbpx
تقارير

العماري يتهم أعضاء في الحكومة

اتهم إلياس العماري، الأمين العام للأصالة والمعاصرة،  بعض أعضاء حكومة سعد الدين العثماني، دون الكشف عن أسمائهم، بانفصام الشخصية، منتقدا تضخم الحكومة عن طريق جبر الخواطر كأنها غنيمة بـ 39 وزيرا فيما الصين الشعبية التي يصل عدد سكانها مليارا و600 مليون يدبر شؤونها فقط 18 وزيرا والأمور تسير دائما نحو تحسين وضعية المواطنين، فيما ضاعت 6 أشهر على المغاربة في مشاورات عقيمة لتشكل حكومة مضخمة العدد.

من جهة أخرى، هدد العماري بفضح ألاعيب السياسيين والمسؤولين، من خلال الكتابة عن الخيانات وضروب الكذب وقصص نكث العهود ونقض الوعود، التي أصبحت العملة الرائجة في المجتمع المغربي، مؤكدا هيمنة ازدواجية الشخصية في المدن الكبرى، منها العاصمة الرباط، التي يصنع فيها القرار السياسي.

وأكد العماري أن ما يتردد أمام الملأ، عن العلاقات الإنسانية وعن احترام هذه العلاقات، وعن الوفاء للصديقات والأصدقاء وللمبادئ والشعارات والمواقف، وادعاءات النزاهة ونظافة اليد والاستقلالية والتجرد عن سلطة المال والنفوذ، هي محض مزاعم تتحطم على صخرة الواقع المعيش من خلال الجري وراء لذة المال وحلاوة السلطة وخيانة الآخر، واستسلاما لتضخم الأنا وإشباعا للرغبات الدفينة في التملك والاحتواء والتسلط.

وقال العماري «إن كنت أتفهم تغير خطابات السياسيين والنقابيين والمثقفين، حسب تغير الفئات والشرائح التي يتوجه إليها الخطاب، وحسب مقتضيات الضرورة السياسية في التأطير والاستقطاب، أعتبر أنه من المخيف أن تنتشر عدوى انفصام الشخصية وانتشار الخيانة والنفاق في العلاقات الإنسانية، بشكل يهدد نظام واستقرار هذه العلاقات، فأنا اقتنعت دائما بأن المجتمع في حاجة إلى فصل العلاقات الإنسانية عن الاصطفاف الإيديولوجي والسياسي».

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق