fbpx
خاص

“البام”يسائل الحكومة عن عدم اعتقال المتورطين في الأحداث

ساءل المكتب الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، المنعقد مساء أول أمس (الاثنين)، المكونات الحكومة عن الأسباب التي حالت دون إلقاء القبض عن مبحوث عنهم المتورطين في اندلاع أعمال الشغب والفوضى في العيون، وتركهم أحرارا، دون عقاب، وحملها مسؤولية ما يترتب عن ذلك من تداعيات خطيرة على أمن المواطنين وسلامتهم الجسدية.
وذهب المكتب الوطني ل”البام” إلى التنديد بما أسماه “العمل الاستغلالي الجبان الذي قامت به بوليساريو والجزائر، في توظيف عصابة من المجرمين لإخراج مطالب سكان مدينة العيون عن سياقها الاقتصادي والاجتماعي، وتوفير آلة دعائية لعملها قصد الإضرار بصورة بلادنا، والمجهود التنموي المبذول بأقاليمنا الجنوبية ومصداقية وجدية مقترح الحكم الذاتي الذي وضعته أمام المنتظم الدولي لإيجاد حل نهائي للنزاع”.
وبعد أن سجل الحزب بارتياح “عملية تحرير الشيوخ والنساء والأطفال، الذين كانت تحتجزهم في مخيم كديم إيزيك، شرذمة من


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى